مفتي الديار الفلسطينية: الحرم الإبراهيمي للمسلمين وحدهم

مفتي الديار الفلسطينية: الحرم الإبراهيمي للمسلمين وحدهم

قال مفتي مدينة القدس والديار الفلسطينية، محمد حسين، مساء اليوم، الأربعاء، إن "الحرم الإبراهيمي الشريف (في مدينة الخليل، جنوبي الضفة الغربية)، هو مسجد إسلامي وللمسلمين وحدهم".

وأعرب، حسين عن رفضه لتصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، في مستهل اجتماع للحكومة الإسرائيلية، اليوم الأربعاء، التي قال فيها "إن اليهود موجودون في الحرم الإبراهيمي، وسيبقون هناك إلى الأبد".

وأضاف مفتي فلسطين أن "مسجد الحرم الإبراهيمي، للمسلمين وحدهم وسيبقى كذلك، والإجراءات الإسرائيلية في المسجد الآن هي تتم بالقوة".

وجاء تصريح نتنياهو ضمن تعليقه على مقتل مستوطن إسرائيلي، أصيب قبل شهر، في عملية طعن نفذها فلسطيني، قرب "الحرم الابراهيمي".

وكان اليهود يقتحمون الحرم الإبراهيمي الشريف بعد احتلاله عام 1967، لكن، في العام 1972 قرر الاحتلال السماح لليهود بالصلاة في ركن من أركان الحرم، إلى أن جرى تقسيمه بين المسلمين واليهود مطلع العام 1994، بعد مجزرة الحرم التي ارتكبها مستوطن إسرائيلي، وأدت إلى استشهاد 29 فلسطينيا، كانوا يؤدون صلاة الفجر.

وتمنع السلطات الإسرائيلية المسلمين من أداء الصلاة ورفع الآذان في "الحرم الإبراهيمي"، في أيام الأعياد اليهودية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018