استشهاد فلسطينيين اثنين في الأغوار

استشهاد فلسطينيين اثنين في الأغوار

استشهد شابان فلسطينيان، صباح اليوم السبت، بنيران قوات الاحتلال على حاجز 'الحمراء' في منطقة الأغوار'.

وبحسب التقارير الإٍسرائيلية فإن قوات الاحتلال أطلقت النار على الشابين بعد أن حاولا طعن جنود على حاجز الحمراء (بكعوت)، ما أدى إلى استشهادهما.

ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات في وسط جنود الاحتلال.

وفي تفاصيل لاحقة، جاء أن الشابين وصلا الحاجز بمركبة، من الجهة الغربية للحاجز، من منطقة طوباس، وخرجا من المركبة، وهاجما بالسكاكين جنديين كانا على الحاجز، إلا أن الجنديين أطلقا النار.

وعلم أن الشهيدين هما: علي محمد عقاب أبو مريم، ويبلغ من العمر 23 عاما، وهو من قرية الجديدة التي تتبع لمحافظة جنين. أما الشهيد الثاني فهو سعيد جودت أبو الوفا، ويبلغ من العمر 38 عاما، وهو من قرية الزاوية التي تتبع لمحافظة سلفيت.

وجاء في نبأ لاحق، أن الارتباط العسكري والمدني في جنين تسلم جثماني الشهيدين، عند حاجز الحمرا، وتم نقلهما إلى المستشفى التركي في طوباس.

ونقل عن شهود عيان قولهم إن الجنود أعدموا الشابين بدم بارد، عندما أوقفا سيارتهما قرب الحاجز، حيث يعملان في توزيع المواد الغذائية.

وأوضح شهود العيان أن الجنود طلبوا من الشابين الترجل من المركبة، وأطلقوا عليهما النار ما أدى إلى استشهادهما.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


استشهاد فلسطينيين اثنين في الأغوار