حماس تؤكد رفضها للمبادرة الفرنسية

حماس تؤكد رفضها للمبادرة الفرنسية
وتعتبرها التفافا على الانتفاضة

أكدت حركة حماس، اليوم الأربعاء، رفضها للمبادرة الفرنسية الرامية إلى تحريك المفاوضات بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية.

وقالت الحركة في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني إنها تعتبر المبادرة "ضارة بشعبنا الفلسطيني ومصالحه الوطنية، وهي تمثل محاولة لإحياء المفاوضات الفاشلة مع الاحتلال والالتفاف على الانتفاضة البطولية في الضفة والقدس". بحسب البيان.

وأرجعت الحركة رفضها إلى "المخاطر التي تتضمنها هذه المبادرة، وخاصة تصفية حقنا في مدينة القدس وعودة اللاجئين".

وكان الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، قد أعلن، يوم أمس أن القيادة الفلسطينية تجري اتصالات عربية ودولية لتأمين عقد مؤتمر دولي بين الفلسطينيين والإسرائيليين في إطار المبادرة الفرنسية، وأعرب عن أمله في أن يؤدي هذا المؤتمر إلى آلية تشرف على الحل السياسي كما حدث في المفاوضات بين القوى الكبرى وإيران بشأن ملف طهران النووي.