سلفيت: تشيع جثمان الشهيد أحمد عامر

سلفيت: تشيع جثمان الشهيد أحمد عامر

شيع فلسطينيون، في بلدة مسحة بمدينة سلفيت شمالي الضفة الغربية، عصر اليوم الأربعاء، جثمان الشاب أحمد يوسف إسماعيل عامر (16عاما)، الذي استشهد برصاص الجيش الإسرائيلي، بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن.

ونقل جثمان الشاب من مستشفى الشهيد ياسر عرفات في سلفيت، إلى مسقط رأسه في مسحة، حيث ألقت عليه عائلته نظرة الوداع الأخيرة، وتمت الصلاة عليه في مسجد البلدة، قبل أن يوارى الثرى في مقبرتها.

ورفع المشيعون الأعلام الفلسطينية، ورايات فصائل المقاومة، ونددوا بممارسات الجيش الإسرائيلي.

وكان الشاب عامر قد استشهد صباح اليوم، برصاص الجيش الإسرائيلي، عند مدخل بلدة الزاوية، و ادعى جيش الاحتلال محاولته تنفيذ عملية طعن.

اقرأ/ي أيضًا | بماذا أوصى شهيد عملية سلفيت والديه؟

وتشهد أراضي الضفة الغربية وقطاع غزة، منذ الأول من تشرين الأول/أكتوبر 2015، مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات إسرائيلية، اندلعت بسبب إصرار مستوطنين يهود متشددين على مواصلة اقتحام ساحات المسجد الأقصى، تحت حراسة أمنية إسرائيلية مشددة.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة


سلفيت: تشيع جثمان الشهيد أحمد عامر

سلفيت: تشيع جثمان الشهيد أحمد عامر

سلفيت: تشيع جثمان الشهيد أحمد عامر