إدانة مقدسي دهس إسرائيليين بالقتل المتعمد

إدانة مقدسي دهس إسرائيليين بالقتل المتعمد

دانت المحكمة المركزية في القدس اليوم، الأربعاء، الشاب الفلسطيني خالد قطينة (38 عاما) من القدس الشرقية بتهمة القتل المتعمد بعد تنفيذه عملية دهس في التلة الفرنسية في 15 نيسان العام الماضي، أسفرت عن مقتل إسرائيلي وإصابة إسرائيلية.

ودانت المحكمة قطينة بتهمة الشروع بالقتل بسبب إصابة الإسرائيلية في عملية الدهس.

ورفض القضاة ادعاء قطينة بأن الحديث يدور عن حادث دهس وليس أكثر، وقالوا إنهم اقتنعوا بأن قطينة تعمد تنفيذ عملية دهس بعد توقيفه مع عائلته عند حاجز عسكري في منطقة شعفاط بشمال القدس المحتلة.

ووقع الحادث حين انحرفت السيارة التي كان يقودها قطينة عن مسارها ودهست شاب وفتاة كانا يقفان في محطة للحافلات. واعتقلت الشرطة قطينة الذي أصيب هو أيضا في الحادثة.

وكانت النيابة العامة الإسرائيلية قد قدمت للمحكمة لائحة اتهام ضد الشاب قطينة من سكان حي عناتا في القدس، نسبت له من خلالها تهم القتل والشروع بالقتل على خلفية قومية، حيث وقع حادث الدهس في التلة الفرنسية في الخامس عشر من شهر نيسان/ أبريل الماضي، وأسفر عن وفاة شاب إسرائيلي (26 عاما) وإصابة فتاة بجراح حرجة.

اقرأ/أيضًا | الخليل: استشهاد 3 فلسطينيين في عمليتين

ونسب جهاز الأمن العام الإسرائيلي (الشاباك) لقطينة تنفيذ عملية دهس متعمدة ضد إسرائيليين على 'خلفية قومية'.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018