إضراب تضامني مع أسرى سجن نفحة

إضراب تضامني مع أسرى سجن نفحة

أعلنت هيئة شؤون الأسرى والمحرّرين مساء الجمعة، أنّ الأسرى في كلّ من سجون النّقب، رامون إيشل وعوفر، سيخوضون إضرابًا عن الطّعام ليوم واحد، تعبيرًا عن تضامنهم مع الأسرى الفلسطينيّين بسجن نفحة، الذي يعاني أسراه الفلسطينيّون من معاملة عنصريّة وظروف معيشيّة قاسية.

وأشارت الهيئة إلى أنّ هذه الخطوة 'تأتي ردًّا على استمرار الاعتداءات على أسرى السّجن، وإطلاق التّهديدات بحقّهم والتي كان آخرها تهديد علنيّ من قبل مدير السّجن باقتحام غرف الأسرى والاعتداء عليهم وقمعهم في حال لم يلتزموا بالقرار الصّادر عنه والمتمثّل بحرمانهم من أداء صلاة الجمعة'.

ونقلت الهيئة على لسان الأسرى في السّجون أنّه 'في حال لم تتراجع إدارة نفحة عن هذه الخطوات الانتقاميّة ولم توقف هجمتها على أسرى نفحة، سيكون هناك تصعيدات جديّة وتمرّد ومواجهة فعليّة مع الإدارات في كافة السّجون'.

ويشار إلى أنّ سجن نفحة يشهد تصعيدًا من إدارته تجاه الأسرى الفلسطينيّين، إذ اقتحم عناصر شرطة السّجون غرفة أسرى فلسطينيّين، ورشّتهم بالغاز والفلفل ونقل إثر ذلك عدد منهم إلى مستشفى سوروكا، بإصابات متفاوتة جرّاء الاعتداء، وفرضت العقوبات على الكثيرين منهم'.

ولا يزال السّجن يشهد أجواءً محتقنة وهدوءً حذرًا، في ظلّ التّصعيدات القمعيّة الأخيرة.