لوائح اتهام ضد إسرائيليين نفذوا عمليات إرهابية ضد فلسطينيين

لوائح اتهام ضد إسرائيليين نفذوا عمليات إرهابية ضد فلسطينيين

ستقدّم النيابة العامّة الإسرائيليّة، يوم الإثنين، للمحكمة المركزيّة في اللّد لوائح اتّهام ضدّ سبعة إسرائيليّين مشتبه بهم على أنّهم نفّذوا مخالفات جنائيّة إرهابيّة ضدّ الفلسطينيّين، استهدفت الأرواح والممتلكات، من بينهم متّهمان قاصران.

وكان جهاز الأمن العام الإسرائيلي (الشاباك) قد أعلن الأسبوع الماضي، أنّه كشف شبكة إرهابيّة يهوديّة تتكوّن من سبعة أشخاص، بداية نيسان/أبريل الجاري، خطّطت لتنفيذ عمليّات ضدّ مدنيّين فلسطينيّين، على غرار عمليّة دوما، التي أسفرت عن استشهاد أسرة الدّوابشة، ومن بين المعتقلين، جنديّ في الجيش الإسرائيليّ، وثلاثة أشقّاء هم أبناء حاخام في إحدى المستوطنات.

كما قال الشّاباك إنّ المعتقلين متّهمون بإحراق عددٍ من السّيّارات الفلسطينيّة خلال الأعوام الأخيرة، آخرها إحراق سيّارة في قرية بيتللو شماليّ رام الله.

ووصف الشّاباك الخليّة بأنها 'منظّمة متطرّفة وعنيفة، استهدفت بشكل منهجيّ الفلسطينيّين وممتلكاتهم، مع علمهم الكامل أنّ هناك احتمالًا بأنّ الأمر قد يؤدّي لاستهداف السّكّان نفسهم، حتى بعد إحراق منزل أسرة الدّوابشة في دوما، بل استلهموا خطّتهم من ذلك البيت'.

وأضّاف الشّاباك أنّ النّصف الثّاني من العام الماضي شهد عدّة عمليّات إرهابيّة ضدّ الفلسطينيّين في الضّفّة الغربيّة المحتلّة، وتحديدًا في منطقة رام الله، اشتملت على هجومين منفصلين على بيتين مأهولين من قبل فلسطينيّين، ومن خلال تحرّياته، برزت توجّهات للشاباك تفيد بأنّ هناك مجموعة منظّمة وراء هذه الهجمات وليست هجمات فرديّة، ما أدّى، فيما بعد للكشف عن مجموعة إرهاب يهوديّ.

اقرأ/ي أيضًا | دفيئة للإرهاب اليهودي بالضفة والجيش عاجز عن القضاء عليه