المحكمة تدين فلسطينيًا بقتل جندي إسرائيلي

المحكمة تدين فلسطينيًا بقتل جندي إسرائيلي

أدانت المحكمة المركزيّة في تل-أبيب، المواطن الفلسطينيّ، نور الدّين أبو حاشية (20 عامًا)، بالقتل المتعمّد للجنديّ الإسرائيليّ، ألموغ شيلوني، وذلك في عمليّة طعن في مدينة تل-أبيب، في شهر تشرين الثّاني/نوفمبر 2014.

وكان أبو حاشية قد اعتقل بعد أن قام بطعن الجنديّ ألموغ شيلوني بسكّين، قرب محطّة للقطار في تل-أبيب، ما أدّى إلى إصابة الجنديّ بجروح خطيرة، توفّي على إثرها في وقت لاحق.

وحسب لائحة الاتّهام، دخل أبو حاشية إلى إسرائيل قبل العمليّة بيوم واحد، وقام بشراء سكّين من السّوق في مدينة يافا، وفي اليوم التّالي توجّه إلى إحدى محطّات القطار في تل-أبيب، وهاجم الجنديّ وطعنه عدّة طعنات، وحاول انتزاع سلاحه الشّخصيّ، غير أنّه لم ينجح بسبب تدخّل أحد المارّة.

 وحسب لائحة الاتّهام اعترف أبو حاشية بعمليّة القتل وأعاد تمثيلها، وأكّد فحص الحمض النّوويّ (DNA) علاقته بالعمليّة.

اقرأ/ي أيضًا | تقديم لائحة اتهام ضد منفذ عملية تل أبيب نور الدين أبو حاشية من نابلس

 وكان أبو حاشية أصيب خلال تنفيذ العمليّة بجراح، ومنع خلال التّحقيق من مقابلة محاميته، ليئا تسيمل.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"