نابلس: إصابتان بالرصاص الحي إحداها بوضع الخطر

نابلس: إصابتان بالرصاص الحي إحداها بوضع الخطر
مواجهات في كفر قدوم الأسبوع الماضي (أ.ف.ب.)

أصيب اليوم الجمعة، مواطنان فلسطينيان بجروح أحدهما وصفت حالته بالخطرة، والآخر بالمتوسطة خلال مواجهات تبعت اقتحام الاحتلال والمئات من المستوطنين قبر يوسف شرق نابلس.

وقال مصدر أمني فلسطيني لوكالة 'وفا' إن الشاب جمال محمد دويكات (20 سنة) من منطقة بلاطة البلد أصيب بعيار ناري في الرأس ووضعه خطر، وأن شابا آخر أصيب بالرصاص الحي في الرجل، وحالته متوسطة، وتم نقلهما إلى أحد مستشفيات نابلس لتلقي العلاج اللازم.  

وكانت مواجهات عنيفة اندلعت بين عشرات الشبان وقوات إسرائيلية عملت على تأمين دخول مئات المستوطنين لأداء طقوس دينة في 'قبر يوسف' شرقي نابلس.

وأوضح شهود أن مواجهات اندلعت بين الجيش الإسرائيلي وفلسطينيين خلال عملية الاقتحام، وقد استخدم الجنود الرصاص المطاطي وقنابل الغاز والصوت، لتفريق الفلسطينيين.

وعادة ما تقتحم قوات إسرائيلية المقام لتأمين دخول آلاف اليهود لتأدية طقوس دينية توراتية.