يافا: اعتصام للمطالبة بالإفراج عن جثامين الشهداء المحتجزة

يافا: اعتصام للمطالبة بالإفراج عن جثامين الشهداء المحتجزة

اعتصم ذوو الشهداء المحتجزة جثامينهم وشخصيات سياسية ومجتمعية، اليوم الثلاثاء، أمام معهد الطب الشرعي الإسرائيلي - أبو كبير، في مدينة يافا، للمطالبة بالإفراج عن الجثامين الثمانية المحتجزة.

ورفع المشاركون صور الشهداء وكفنًا ضخمًا، حمل أسماء الشهداء المحتجزة جثامينهم.

وقال والد الشهيد بهاء محمد عليان إن هذه الوقفة تأتي ضمن سلسلة فعاليات سينظمها الأهالي للضغط على الاحتلال، من أجل الإفراج عن الجثامين المحتجزة وبعضها منذ 9 أشهر.

وأضاف: 'تفصلنا أمتار قليلة وحواجز وبوابات معهد الطب العدلي عن أبنائنا، حيث يحتجزهم الاحتلال في صقيع ثلاجاته منذ أشهر، نحن هنا لنقول يكفي نريد جثامين أبنائنا'.

وشدّد عليان على أن مماطلة الاحتلال وتسويفه خلق شكوكًا لدى الأهالي حول مصير أبنائهم، كما أنهم يشتبهون بإمكانية تشويه أو سرقة أعضاء الشهداء.

وشارك في الوقفة نواب التجمع الوطني الديمقراطي د. جمال زحالقة وحنين زعبي ود. باسل غطاس.

يذكر أن لجنة الآداب في الكنيست، كانت قد قررت بتاريخ 8.2.2016 إبعاد نواب 'التجمع الوطني الديمقراطي' د. جمال زحالقة وحنين زعبي ود. باسل غطاس عن الكنيست لمدد تتراوح بين شهرين وأربعة شهور، في أعقاب لقائهم مع عائلات شهداء القدس، ومطالبتهم بتحرير ودفن جثامين الشهداء التي تحتجزها إسرائيل منذ أربعة أشهر، بهدف التنكيل بعائلاتهم خصوصا وبالفلسطينيين عموما.

اقرأ/ي أيضًا| ليبرمان يقرر وقف إعادة جثامين الشهداء الفلسطينيين

ودشن النشطاء على موقع التواصل الاجتماعي 'فيسبوك' وسم #حرروا_الجثامين، للتضامن مع نواب التجمع والمطالبة باستعادة الجثامين المحتجزة لدى الحكومة الإسرائيلية.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص


يافا: اعتصام للمطالبة بالإفراج عن جثامين الشهداء المحتجزة

يافا: اعتصام للمطالبة بالإفراج عن جثامين الشهداء المحتجزة