سجن الجلبوع يعاقب أسرى الجبهة الشعبية

سجن الجلبوع يعاقب أسرى الجبهة الشعبية
صورة توضيحية

أفادت محامية نادي الأسير الفلسطيني، اليوم الخميس، بأن أسرى إدارة سجن 'جلبوع' أقفلت غرفة أسرى الجبهة الشعبية وسحبت جميع الأدوات الكهربائية منها، وذلك كعقوبة ردا على تضامنهم مع الأسير بلال كايد.

وأوضحت المحامية، عقب زيارة نفّذتها للأسرى اليوم، أن الأسرى يقومون بإرجاع وجبات الطعام التي تقدّمها إدارة السجون، كما قاموا يوم أمس بتسمية أنفسهم باسم الأسير بلال كايد عند الوقوف على العدد.

يذكر أن الأسير كايد يخوض الإضراب لليوم (37) على التوالي، احتجاجا على تحويله للاعتقال الإداري في يوم الإفراج عنه، وذلك بعد قضائه 14 عاما ونصف العام في الأسر، ويخوض أسرى الجبهة الشعبية في معظم السجون خطوات مساندة له مطالبين بالإفراج عنه.

وأعلنت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطيني، يوم السبت الماضي، أن أسراها سيبدأون إضرابًا مفتوحًا عن الطعام، تضامنًا مع الأسير بلال كايد، المضرب عن الطعام منذ أكثر من شهر احتجاجًا على اعتقاله الإداري.

وأعلنت الجبهة الشعبية أن الشروع في خطوة الإضراب المفتوح عن الطعام سيكون على شكل دفعات، بدأت الدفعة الأولى يوم الأحد، بمشاركة عشرات الأسرى، على أن تنضم دفعات جديدة بشكل تدريجي للأسرى المضربين، وصولًا لأن يخوض جميع الأسرى الإضراب المفتوح عن الطعام في حال لم تجد القضية أي حل.

وأكدت الشعبية في بيان على إبقاء البرنامج التكتيكي الاحتجاجي ضد مصلحة السجون قائمًا من أجل استمرار الضغط من جميع الجوانب.

اقرأ/ي أيضًا| سجن نفحة: تصعيد احتجاجات الأسرى الفلسطينيين تضامنا مع كايد

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية