الاحتلال ينصب حواجز جديدة بمحيط بيت ساحور

الاحتلال ينصب حواجز جديدة بمحيط بيت ساحور
صورة توضيحية: مسنّ على حاجز إسرائيليّ عسكريّ يفصل مدينتي القدس المحتلّة عن بيت لحم

أغلق الاحتلال الإسرائيليّ عدّة مداخل في محيط قرى وبلدات الرّيف الشّرقيّ والجنوب شرقيّ لمحافظة بيت لحم، بالمكعّبات الإسمنتيّة، ظهر اليوم، الجمعة.

وأشار مواطنون إلى أنّ الاحتلال نصب منذ ساعات قبل ظهر اليوم، عدة حواجز عسكريّة مؤقّتة، بالقرب من مداخل القرى والبلدات، تشتمل على حاجز قرب 'جسر حلوة'، مدخل مدينة بيت ساحور، ومدخل لقرى الرّيف الشّرقيّ، الأمر الذي أدّى إلى أزمة مروريّة خانقة، ضيّقت الخناق على الحركة وحريّ التّنقلّ للفلسطينيّين في تلك المنطقة.

وأقدم الاحتلال أيضًا على إغلاق مدخل جناتا، ومدخلين على قرية زعترا، وعدّة مداخل داخليّة أخرى، ومدخل قرية الخاصّ 'مزموريا'، ومدخل قرية مراح رباح حنوب شرق بيت لحم.

وتأتي هذه الخطوات التّعسّفيّة من قبل الاحتلال، في أعقاب ما نشرته وسائل إعلام إسرائيليّة، مساء أمس الخميس، بخصوص تعرّض مركبة مستوطنين لإطلاق نار بالقرب من مستوطنة 'حار هوما' القريبة من بيت ساحور، إذ أفيد عن  إصابة الرّصاص للسيّارة، دون وقوع إصابات للمستوطنين الذين استقلّوا سيّارتهم، ما حدا بالاحتلال الإسرائيليّ بنشر قوّات مكثّفة من قوّاتها، وتكثيف نقاط التّفتيش والحواجز العسكريّة المؤقّتة في محيط بيت ساحور.