"عدالة" يطالب بعدم المس بحقوق العمال الفلسطينيين

"عدالة" يطالب بعدم المس بحقوق العمال الفلسطينيين
(رويترز)

طالب مركز 'عدالة' وزيرة القضاء الإسرائيلية، أييليت شاكيد، والمستشار القضائي للحكومة، أفيحاي مندلبليت، بالعمل على عدم نشر ما يسمى 'أنظمة الأغوار' أو إلغائها.

وتقضي هذه الأنظمة بتمييز مجحف إلى أبعد حد ضد الفلسطينيين بما يتعلق بحقوقهم في العمل، وتنص على أنه من ليس مواطنا إسرائيليا أو ليست لديه أملاك في إسرائيل، سيكون ملزما بإيداع كفالة مالية كشرط لتقديم دعوى ضد مشغله في محكمة العمل، إلا إذا قدم أولا دليلا يثبت ادعاءاته.

واحتجت المحامية سوسن زهر، من مركز 'عدالة'، في رسالة إلى شاكيد ومندلبليت، الأسبوع الماضي، على الربط بين الحق بتوجه عمال فلسطينيين إلى القضاء وبين أن يكون لديه أملاك في إسرائيل أو إيداع كفالة مالية أو الاشتراط بوجود أدلة على ادعاءات العامل.

وأكدت زهر أن هدف الأنظمة هو وضع حواجز أمام العمال الفلسطينيين تحول دون إحقاق حقوقهم. 'لا يمكن تجاهل هدف الأنظمة كما نشر في وسائل الأعلام، حيث أن 'أنظمة الأغوار' (هكذا تسمى هذه الأنظمة التي تستهدف العمال الفلسطينيين الذين يعملون لدى مزارعين إسرائيليين في غور الأردن) تهدف إلى ردع أو الإثقال على العمال الفلسطينيين من سكان الأراضي الفلسطينية المحتلة الذين يعملون في إسرائيل أو في المستوطنات، والذين يسعون إلى التوجه إلى الهيئات القضائية لإحقاق حقوقهم في أماكن عملهم، وإنفاذ قوانين العمل في شأنهم'.

وفي نهاية رسالتها، أشارت المحامية زهر إلى أن 'الغاية من وراء هذه الأنظمة ينطلق من دوافع سياسية غير سليمة والتي تجزئ مجموعة العمال الضعيفة وهي مجموعة العمال الذين يفترض أن يطالبوا بحقوقهم بدون أي علاقة بانتمائهم القومي أو العرقي أو الديني، وأيضا بدون أي علاقة بمكان سكناهم أو بملكيتهم لأية أملاك'.

اقرأ/ي أيضًا| شاكيد تستهدف حقوق العمال الفلسطينيين

 

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018