2 مليون فلسطيني يتجهون لصناديق الاقتراع

2 مليون فلسطيني يتجهون لصناديق الاقتراع
صورة توضيحية

أفاد الناطق باسم لجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية، فريد طعم الله، أن مليوني فلسطيني في الضفة الغربية وضواحي القدس وقطاع غزة، يحق لهم التصويت والترشح للانتخابات المحلية، المقرر عقدها في 8 تشرين أول/ أكتوبر المقبل.

وقال طعم الله "أغلقنا أمس مراكز تحديث سجل الناخبين من خلال الدوائر، وقد بدأت عملية إدخال البيانات لإصدار سجل الناخبين العام"، مبينًا بهذا الخصوص أن اللجنة استقبلت 74 ألف مواطن جديد، نحو 50% منهم سجلوا إلكترونيا من خلال الموقع الرسمي للجنة الانتخابات المركزية.

وأوضح الناطق الإعلامي، أن باب الترشح للقوائم يبدأ يوم 16 آب/ أغسطس القادم، وينتهي في 25 من الشهر نفسه، مبينًا أنه "يحق لكل مواطن فلسطيني الترشح ضمن قوائم انتخابية، على ألّا يقل عمره عن 25 عاما، ويكون أحد سكان الهيئة المحلية، وغير صادر بحقه عقوبة، أو قام بجنحة تخل بالشرف والأمن".

وبحسب طعم الله، لا يسمح لموظفي وزارة الحكم المحلي وأجهزة الأمن، الترشح للانتخابات المحلية، إلا في حالة تقديم استقالاتهم وقبولها.

ولفت إلى أن العملية الانتخابية، تسير بسلاسة دون معيقات، مشيرًا إلى تعاون أجهزة الأمن والحكومة في الضفة الغربية وقطاع غزة مع العاملين باللجنة.

وتوقع طعم الله مشاركة واسعة من المواطنين في الانتخابات، وقال "أمس دخل نحو 3 مليون ونصف زائر لموقع لجنة الانتخابات، وغالبيتهم تأكدوا من تسجيل أسمائهم، هذا يشير إلى أن غالبية كبيرة تهتم بالانتخابات المحلية، ونتوقع مشاركة عالية فيها".

وفي 21 حزيران/ يونيو الماضي، أعلن مجلس الوزراء الفلسطيني، أنه سيتم إجراء انتخابات مجالس الهيئات المحلية في الضفة الغربية وقطاع غزة، يوم 8 تشرين أول/ أكتوبر القادم، بينما أعلنت حركة "حماس"، في 15 تموز/ يوليو الجاري، أنها "ستسمح بإجراء الانتخابات البلدية، في قطاع غزة، والضفة الغربية، وستعمل على إنجاحها".

وجرت آخر انتخابات بلدية في فلسطين عام 2012، وشملت هيئات محلية في الضفة فقط، حيث رفضت حركة "حماس" آنذاك المشاركة فيها، ومنعت إجراءها في قطاع غزة.

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019