مركز حقوقي: 750 فلسطينيا معتقلون إداريا بسجون إسرائيل

مركز حقوقي: 750 فلسطينيا معتقلون إداريا بسجون إسرائيل
تظاهرة تضامنية مع الأسير الفلسطينيّ، المعتق إداريًّا، محمّد أبو السّخا

أفاد مركز حقوقيّ فلسطينيّ، اليوم الأحد، أنّ 750 فلسطينيًّا يخضعون لـ'الاعتقال الإداريّ' في السّجون الإسرائيليّة. وقال 'المركز الفلسطينيّ لحقوق الإنسان'، في بيان صحافيّ إنّ 'نحو 750 فلسطينيًّا بينهم 3 أعضاء في المجلس التّشريعيّ (البرلمان) في السّجون الإسرائيليّة تحت مسمّى الاعتقال الإداريّ'.

وأضاف البيان أنّ 'السّلطات الإسرائيليّة مارست منذ احتلالها للضفّة الغربيّة وقطاع غزّة عام 1967، هذا النّوع من الاعتقال كوسيلة من وسائل العقاب الجماعيّ المحرّمة دوليًّا بموجب اتّفاقيّات جنيف الرّابعة للعام 1949'.

وعبّر المركز الحقوقيّ عن بالغ قلقه على حياة المعتقل الإداريّ بلال كايد، المضرب عن الطعام لليوم الـ54 على التّوالي، محمّلاً إسرائيل المسؤوليّة الكاملة عن حياته.

وفي هذا الصّدد، طالب المجتمع الدّوليّ بالضّغط على تلّ أبيب للإفراج الفوريّ عن الأسير كايد، الذي يقبع في السّجن رغم انتهاء مدّة محكوميّته.

وفي يونيو/حزيران الماضي، أعادت المحكمة الإسرائيليّة تحويل كايد (ينتمي للجبهة الشّعبية لتحرير فلسطين) لـ'الاعتقال الإداريّ'؛ وذلك فور انتهاء محكوميّته البالغة (15 عامًا) قضاها داخل السّجون الإسرائيليّة، حسب نادي الأسير الفلسطينيّ، ما دفعه للبدء في الإضراب المفتوح عن الطّعام.

و'الاعتقال الإداريّ' هو قرار توقيف دون محاكمة لمدّة تتراوح بين شهر إلى 6 أشهر، ويجدّد بشكل متواصل لبعض المعتقلين، وتتذرّع إسرائيل بوجود ملفّات 'سريّة أمنيّة' بحقّ الشّخص الذي تعاقبه بهذا النّوع من الاعتقال. وتعتقل إسرائيل في سجونها نحو 7 آلاف فلسطينيّ، حسب إحصاءات فلسطينيّة رسميّة حديثة.

اقرأ/ي أيضًا | الاحتلال يعتقل 574 فلسطينيا خلال تموز

ويعدّ 'المركز الفلسطينيّ لحقوق الإنسان'، من أكبر المنظّمات الحقوقيّة الفلسطينيّة، ويتمتّع بصفة استشاريّة وبخاصّةً لدى المجلس الاقتصاديّ والاجتماعيّ التّابع للأمم المتّحدة، وبعضويّة لجنة الحقوقييّن الدّوليّة 'جنيف'، والفيدراليّة الدّوليّة لحقوق الإنسان 'باريس'، وحائز على جائزة الجمهوريّة الفرنسيّة لحقوق الإنسان لعام 1996.