فلسطينيون "يكتبون" على جنود الاحتلال "أنا محتل"

فلسطينيون "يكتبون" على جنود الاحتلال "أنا محتل"

ضمن القمع الرّوتينيّ الذي تمارسه سلطات الاحتلال الإسرائيليّ لمسيرة بلعين الأسبوعيّة السّلميّة المناهضة للاحتلال وسياساته، وتزامنًا مع تظاهرة جاءت تحت عنوان ' الإفراج العاجل عن الأسير المضرب عن الطّعام بلال كايد'، استطاع المتظاهرون الفلسطينيّون والأجانب، ظهر اليوم الجمعة، أن يفاجئوا جنود الاحتلال، بخطوة مغايرة.

وجدّد الفلسطينيّون في تظاهرتهم الأسبوعيّة هذه، من خطواتهم الاحتجاجيّة، عبر استخدامهم مرايا عاكسة كتب عليها 'أنا محتلّ'، ما أدّى لانعكاسها على الزّيّ العكسّريّ لجنود الاحتلال، وبذلك أجبر الفلسطينيّون الجنود بارتداء 'لافتة' أقرّوا فيها بالاحتلال!  

وخلال التّظاهر السّلميّة، رفع المشاركون الأعلام الفلسطينيّة وصور الأسير كايد، وطالبوا بالإفراج الفوريّ عنه وعن زملائه المضربين عن الطّعام.

وشارك في المسيرة ناشطو سلام ووفود دوليّة وأهالي القرية.

ومسيرة بلعين الأسبوعيّة تهدف لمناهضة الاحتلال ومجمل سياساته التّعسفيّة القامعة للفلسطينيّين.