جدار الفصل العنصري يحرم مزارعي سلفيت من قطف ثمارهم

جدار الفصل العنصري يحرم مزارعي سلفيت من قطف ثمارهم
صورة توضيحية

شكا مزارعون من قرى وبلدات سلفيت من حرمانهم من جني محاصيل بعض الثمار عن الأشجار خلف الجدار.

وقال مزارعون من سلفيت ومسحة ومردة واسكاكا وغيرها، إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي لا تسمح لهم بدخول أراضيهم خلف الجدار، لجني محاصيل الخروب، والزعرور، واللوز، والتين، وغيرها من المحاصيل الصيفية.

وأكدوا أن سلطات الاحتلال تمنح تصاريح للدخول في أوقات تكون فيها الثمار قد تلفت أو غير ناضجة، ونادرا ما تسمح بدخول أراضٍ خلف الجدار، وفي أوقات ضيقة تحددها مسبقا.

بدوره، لفت الباحث خالد معالي إلى أن الجدار والاستيطان تسبب في استنزاف قرابة 70% من أراضي محافظة سلفيت لصالح بناء الجدار، وتوسع 24 مستوطنة المتواصل على حساب الأراضي الزراعية والرعوية.

وأكد أن ما تقوم به سلطات الاحتلال من حرمان المزارعين من محاصيلهم الزراعية تسبب بزيادة نسب الفقر بين المزارعين، وهو ما يخالف القانون الدولي الإنساني، واتفاقية "جنيف" التي لا تجيز التأثير سلبا من قبل القوة المحتلة على المدنيين الواقعين تحت احتلالها.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة