الإفراج والإبعاد عن الأقصى لـ45 يوما بحق ناصر قوس

الإفراج والإبعاد عن الأقصى لـ45 يوما بحق ناصر قوس

قضت محكمة الصلح بالقدس المحتلة، اليوم الأربعاء، الإفراج عن مدير نادي الأسير بالقدس، ناصر قوس، بشروط مقيده وكفالة مالية بقيمة 500 شيكل وإبعاده عن الأقصى لمدة 45 يوما، فيما تواصل المحاكم النظر بطلب النيابة الإسرائيلية تمديد اعتقال عدة شبان مقدسيين تم اعتقالهم خلال الأسبوع بزعم عرقلة عمل قوات الاحتلال والمشاركة بالمواجهات.

وقال محامي نادي الأسير، مفيد الحاج، اليوم الثلاثاء، إن محكمة الصلح في القدس المحتلة، قررت الإفراج عن  قوس، وذلك بشرط الإبعاد عن الأقصى لمدة 45 يوماً، بالإضافة إلى كفالة مالية بقيمة 500 شيكل.

وكانت النيابة العامة قد استجابت لطلب شرطة الاحتلال ومددت مطلع الأسبوع اعتقال قوس بذريعة استكمال التحقيق'، حيث نسبت له شبهات عرقلة عمل قوات الاحتلال والشرطة، حيث اعتقل قوس بالبلدة القديمة بعد الاعتداء عليه من قبل عناصر الشرطة.

يشار إلى أن قوس، البالغ من العمر (45 عاما) تعرض للاعتقال عشرات المرات، من قبل سلطات الاحتلال.

اقرأ/ي أيضًا| تمديد اعتقال مدير نادي الأسير بالقدس المحتلة

وتشهد مدينة القدس المحتلة أجواء من التوتر إثر استنفار قوات الاحتلال بعدد من المناطق والأحياء عقب تنفيذ عملية إطلاق نار أدت إلى مقتل إسرائيليين اثنين وإصابة ستة آخرين، فيما تواصل قوات الاحتلال حملات الاعتقال لشبان مقدسيين بزعم المشاركة بالمواجهات وعرقلة عمل قوات شرطة الاحتلال، حيث طالت الاعتقالات بالأيام الأخيرة عشرات الشبان والأطفال والقاصرين.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018