دلياني يتهم إسرائيل بالتطهير العرقي بالقدس المحتلة

دلياني يتهم إسرائيل بالتطهير العرقي بالقدس المحتلة

قال عضو المجلس الثوري لحركة فتح والأمين العام للتجمع الوطني المسيحي في الأراضي المقدسة، ديمتري دلياني، إن الاحتلال الإسرائيلي يُصعد في نهج التطهير العرقي المؤسساتي الذي يمارسه بمدينة القدس المحتلة عبر أذرعه المختلفة، متخذاً خطوات غير مسبوقة مثل وقف جميع مخططات البناء لأبناء الشعب الفلسطيني، وتقنين سياسة تكميم الأفواه، والتمادي بالإعدامات الميدانية، والتمعن في خلق بيئة طاردة لشعبنا من مدينتنا بالإضافة إلى المساس بالمشاعر الدينية الإسلامية والمسيحية والاعتداء على المقدسات.

وأكد دلياني أن 'هذا التصعيد الاحتلالي الخطير يعتبر وقوداً للمقاومة الفلسطينية في القدس وأن العنجهية العنصرية وجرائم الاحتلال لن تثني شعبنا عن الدفاع عن حقوقنا ولن تردع أي مقدسي عن القيام بواجبه الوطني والإنساني'.

 وأشار دلياني إلى تصريحات نائب رئيس ما يُسمى ببلدية القدس مؤخراً حول قراره وقف جميع مخططات البناء في القدس العربية المحتلة، واصفاً إيها بالتصريحات العنصرية التي تدل على أن سياسة التطهير العرقي التي تمارسها دولة الاحتلال لم تعد تمارس بالكتمان بل أصبحت سياسة معلنة ومقبولة للشارع الإسرائيلي الذي يتعامل مع عنصرية حكومته وإفلاسها الأخلاقي والسياسي بمنتهى اللامسوؤلية.

وأنتقد دلياني دول العالم الحر التي تفتقد الإرادة السياسية لإحداث التغييرات اللازمة والضرورية في تعاملها مع دولة الاحتلال، لافتاً إلى أن هذه الدول التي تنادي بالديمقراطية والحريات وحقوق الإنسان تقف عاجزة أمام جرائم الاحتلال وممارساته المتناقضة تماماً مع الشعارات التي ترفعها هذه الدول، مضيفاً أن: 'بيانات التنديد الصادرة عن هذه الدول لا قيمة لها إن لم تقترن بمواقف سياسية حازمة'.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية