محكمة الاحتلال تثبت السجن ست أعوام ونصف على الطفل علقم

محكمة الاحتلال تثبت السجن ست أعوام ونصف على الطفل علقم

قضت المحكمة المركزية بالقدس المحتلة، السجن الفعلي ست سنوات ونصف السنة، وغرامة مالية تقدر بنحو 26 ألف شيكل، ووقف تنفيذ 10 أشهر لمدّة ثلاث سنوات، بحق الأسير الطّفل معاوية علقم، ابن الـ 14 عاما من مخيم شعفاط.

 ويأتي تثبيت الحكم، في أعقاب صفقة عقدت بين موكل الدفاع عن الطفل معاوية والنيابة العامة للاحتلال، حيث تم التّوصل خلالها إلى فرض السجن الفعلي لمدة ست سنوات ونصف السنة على معاوية، إضافة لغرامة ماليّة بقيمة 26 ألف شيكل، بعدما أدانته المحكمة بـ'محاولة القتل وحيازة السّكّين وملاحقة عناصر من اليسام'.

وكان الطّفل معاوية، قد رفض أن يتواجد في مؤسسة مغلقة، وفضل أن يكون داخل سجن إسرائيلي، حيث كان في معتقل 'هشارون'، بينما يقبع اليوم في سجن 'مجدو'.

يشار إلى أن الطفلين معاوية (14 عاما) وعلي علقم (11 عاما) متهمان بتنفيذ عملية طعن موظّف أمن إسرائيلي داخل القطار الخفيف قرب مستوطنة 'بيسغات زئيف'، شمالي القدس في العاشر من شهر تشرين ثاني/ نوفمبر 2015.

وأطلق جنود الاحتلال النار على الطّفل علي، ليصيبوه بجروح خطيرة في حينها، بينما تمّ اعتقال معاوية، ليتعرضا لاحقًا لتحقيقات قاسية.

اقرأ/ي أيضًا | الاحتلال يحكم بالسجن الفعلي على الطفل معاوية علقم

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018