الرجوب: كشفنا عن خلية خططت لزعزعة الأمن في نابلس

 الرجوب: كشفنا عن خلية خططت لزعزعة الأمن في نابلس

 اعتقلت قوات الأمن التابعة للسلطة الفلسطينية، اليوم الثلاثاء، عدة شبان من قضاء نابلس، شمال الضفة الغربية، حيث زعمت أنهم شكلوا 'خلية' خططت لزعزعة الأمن والاستقرار في مدينة نابلس، فيما تناقلت وسائل الإعلام المحلية معلومات مفادها بأن أفراد الخلية خططوا لاغتيال ثلاثة من قيادات حركة فتح، الأمر الذي نفته أجهزة الأمن.

ويأتي الكشف عما وصفها الأمن الفلسطيني بـ'الخلية'، في الوقت الذي تشهد نابلس ومنذ عدة أشهر حالة من التوتر الذي وصل لحد الصدام المسلح ما بين عناصر الأمن الفلسطينية وبعض الشبان، إلى جانب احتدام الصراع الداخلية بين قيادات بحركة فتح.

وأعلن محافظ مدينة نابلس، أكرم الرجوب، أن أجهزة الأمن، اعتقلت خلية خططت لـ'تهديد السلم الأهلي'.

وقال الرجوب في حديث لوكالة الأناضول: 'تم اعتقال مجموعة خططت لزعزعة الأمن والسلم الأهلي، وما يزال العمل جاريا بما يخص التحقيق مع المعتقلين، وملاحقة آخرين ما زالوا فارين من قبضة الأمن'.

ورفض الرجوب الحديث بمزيد من التفاصيل حول الموضوع.

ونفى المسؤول الفلسطيني، صحة معلومات نشرها موقع صحفي محلي، نقلا عن 'مصدر فلسطيني لم يكشف عن هويته'، وقال فيها إن الخلية خططت لتنفيذ اغتيالات بحق ثلاثة من قيادات حركة فتح.

وأضاف الرجوب: 'ما نشر، هو معلومات منقوصة، الأجهزة الأمنية لم تدلِ بأي تصريح بهذا الشأن'.

اقرأ/ي أيضًا | الشرطة الفلسطينية تعتقل 33 من عائلة واحدة بالخليل

وتشهد مدينة نابلس منذ نحو عام، حملة أمنية متواصلة، لملاحقة من تصفهم الأجهزة الأمنية الفلسطينية بالخارجين عن القانون، وأسفرت عن مقتل ثلاثة مطلوبين، وعنصري أمن.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص