حكم مؤبد على فتى فلسطيني أدين بقتل مستوطنة

حكم مؤبد على فتى فلسطيني أدين بقتل مستوطنة
مستوطنة "عتنيئيل"

فرضت محكمة عسكرية في الضفة الغربية المحتلة اليوم، الأربعاء، عقوبة السجن المؤبد وغرامة بمبلغ مليون و750 ألف شاقل على الفتى الفلسطيني مراد ادعيس، بعد إدانته بقتل المستوطنة دافنا مئير، بعد تسلله لمستوطنة 'عتنيئيل' في شهر كانون الثاني/يناير الماضي.

وجاء في قرار الحكم إن 'العقوبة المناسبة للمتهم، الذي نفذ عملية القتل بقسوة غير مألوفة وبدم بارد، هو سلب حريته مدى الحياة'. وطالب قرار الحكم أية هيئة قد تبحث في المستقبل قضية ادعيس بالامتناع عن تقديم موعد إطلاق سراحه. وبحسب الإدانة فإن ادعيس اعترف بالتهمة المنسوبة إليه.

ووفقا للائحة الاتهام، فإن ادعيس تسلل إلى بيت المستوطنة وطعنها بسكين.

وسمحت المحكمة العليا الإسرائيلية، في نهاية أيار/مايو، بهدم منزل عائلة ادعيس، رغم كونه قاصرًا ويعيش مع والديه وإخوته في قرية بيت أمر شمال مدينة الخليل.

ورفضت المحكمة الالتماس الذي قدمته العائلة حول القرار بهدم المنزل، وقال القاضي خلال إصدار القرار، إنه 'مع الأخذ بعين الاعتبار أن المنفذ يعيش مع عائلته، وأن الهدم يمكن أن يمس بهم، لكنهم لم يستنكروا فعلته ولذلك تم رفض التماسهم'.

وتابع القاضي أنه 'لم يتم التحقيق مع أفراد عائلة ادعيس، ولم يسألوا عن علاقتهم بالعملية، لكن تصريحاتهم للصحافة وعدم استنكارهم العملية تشير إلى إنكارهم علاقة ابنهم بها، وهذا يؤثر على الردع مستقبلًا'.

وأشارت تقديرات جيش الاحتلال في حينه إلى أن ادعيس تمكن من مغادرة المستوطنة، وتحدثت تقارير أن كاميرات مراقبة عند مدخل المستوطنة رصدته وهو يخرج منها.

اقرأ/ي أيضًا | شهادات أطفال: في سجون الاحتلال ضرب وتنكيل وتهديد

ودعا وزير البناء الإسرائيلي، يوءاف غالانت، من حزب 'كولانو'، إلى استنفاذ الحكم مع الفتى الفلسطيني القاصر، وطرد عائلته إلى سورية.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018