مخيم جنين: إصابات واشتباكات بين أمن السلطة وشبان

مخيم جنين: إصابات واشتباكات بين أمن السلطة وشبان

أصيب عدد كبير من المواطنين بالاختناق خلال المواجهات التي اندلعت بين أمن السلطة وشبان في مخيم جنين شمال الضفة الغربية المحتلة، والتي امتدت من مساء الأربعاء وحتى فجر اليوم الخميس. 

وقالت مصادر صحافية وشهود عيان إن المواجهات اندلعت عند مدخل المخيم من جهة حي الزهراء وامتدت حتى منطقة الساحة الواقعة وسط المخيم، وأكدت أن هذه المواجهات باتت تتكرر كثيرًا مؤخرًا.

وأشارت المصادر إلى أن الشبان أشعلوا الإطارات بهدف عرقلة اقتحام أمن السلطة للمخيم ورشقوها بالحجارة، فيما أطلق عناصر أمن السلطة القنابل الغازية بشكل مكثف وسط أصوات مستمرة لإطلاق النار.

وأصيب نساء وأطفال داخل المنازل، سيما في منطقة الساحة وعلى مدخل المخيم بالغاز، وسط مناشدات لمركبات الإسعاف لتقديم الإسعاف الأولي لهم بسبب كثافة إطلاق الغاز المسيل للدموع في المنطقة.

وتتكرر في الآونة الأخيرة الاشتباكات والمواجهات بين عناصر أمن السلطة والمواطنين في عدد من المخيمات في الضفة المحتلة، لاسميا مخيمات بلاطة بنابلس، وجنين، والأمعري برام الله.

وتشير مصادر فلسطينية إلى أن الاشتباكات، التي استعمل في بعضها الرصاص الحي، تأتي على خلفية النزاع في حركة فتح بين الرئيس محمود عباس والمفصول من الحركة محمد دحلان، والذي يتمركز أتباعه، بحسب المصادر، في مخيمات شمل الضفة الغربية ومناطق متفرقة في قطاع غزة.