الرئاسة الفلسطينية تنفي تلقيها أي دعوة من فرنسا

الرئاسة الفلسطينية تنفي تلقيها أي دعوة من فرنسا

قال الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة اليوم، الأربعاء، إن الرئاسة لم تتلق أي دعوة رسمية سواء لحضور المؤتمر الدولي المنوي عقده في باريس وفق المبادرة الفرنسية أو أي لقاء آخر.

وجاء تصريح أبو ردينة جاء للصحفيين في رام الله ردا على الأنباء التي تحدثت عن دعوة فرنسية لعقد لقاء بين الرئيس الفلسطيني محمود عباس، وبين رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو في باريس.

وقال أبو ردينة إن "القيادة الفلسطينية ترحب بأي جهد فرنسي يبذل لإنقاذ المسيرة السياسية المتعثرة".

وأضاف أن "الجانب الفلسطيني سيتعامل بإيجابية مع أي دعوة يتلقاها، كما كان إيجابيا مع دعوة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، لعقد لقاء في موسكو قبل شهرين،  والتي وافق عليها الرئيس عباس ورفضها نتنياهو".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018