عشرات المستوطنين يقتحمون الأقصى والحراس يمنعون صلوات تلمودية

عشرات المستوطنين يقتحمون الأقصى والحراس يمنعون صلوات تلمودية
(أ.ف.ب)

اقتحم نحو سبعين مستوطنا الحرم القدسي صباح اليوم، الثلاثاء، وتصدى حراس المسجد الأقصى لمستوطن حاول أداء صلوات وطقوس تلمودية خلال اقتحام إحدى مجموعات المستوطنين وتجولها برحاب المسجد.

وكان سبعون مستوطنا بينهم 48 طالب آثار، بالإضافة إلى ثلاثة عناصر من مخابرات الاحتلال اقتحموا المسجد الأقصى من باب المغاربة بحراسة مشددة من قوات الاحتلال.

وصدحت حناجر مصلين بهتافات التكبير الاحتجاجية ضد اقتحامات المستوطنين وجولاتهم الاستفزازية.

واقتحمت قوات الاحتلال، اليوم، بلدة العيسوية وسط القدس المحتلة، وحي جبل الزيتون/ الطور المُطل على البلدة القديمة.

وانتشرت قوات الاحتلال في شوارع البلدة، وصورت مساجدها، دون معرفة الأسباب.

وشهدت العيسوية مساء أمس مواجهات عنيفة بين الشبان وقوات الاحتلال، أصيب خلالها عدد من المواطنين باختناقات، نتيجة إطلاق الاحتلال عشرات قنابل الغاز السامة، كما أصيب عدد من الشبان بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، بينهم عضو لجنة المتابعة في البلدة محمد أبو الحمص، الذي أصيب بقدمه، ما استدعى نقله الى المستشفى للعلاج.

بالتزامن مع ذلك، انتشرت تلك القوات في الشارع الرئيسي لحي جبل الزيتون، قبل أن تداهم فندق "جبل الزيتون"، دون معرفة الأسباب.

يذكر أن عددا كبيرا من المرافقين للمرضى الوافدين الى مستشفيي المقاصد والمطلع من محافظات الضفة وغزة يقيمون في عدد من فنادق الحي.

 

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية