دعوى ملكية فلسطينية تنسف مخطط نقل "عمونا"

دعوى ملكية فلسطينية تنسف مخطط نقل "عمونا"
المستوطنون يستعدون لمواجهة عملية الإخلاء

قدم فلسطيني، اليوم الإثنين، دعوى ملكية على قسيمة الأرض المجاورة للأراضي الفلسطينية التي أقيمت عليها البؤرة الاستيطانية 'عمونا'، وتنوي سلطات الاحتلال نقل البؤرة الاستيطانية إليها بعد الإعلان عنها كـ'أملاك غائبين' لإقامة 24 مسكنا متنقلا (كرافان) عليها.

يشار إلى أنه في حال تمكن الفلسطيني من إثبات ملكية  الأرض، فإن ذلك سيمنع تطبيق مخطط الإخلاء، الذي تم الاتفاق عليه بين حكومة الاحتلال وبين المستوطنين في 'عمونا'.

كما يتضح أن القسائم الفلسطينية المتبقية، وهي القسيمة 38 وقسيمة أخرى ليست مناسبة لإقامة المساكن المتنقلة.

ويطالب الفلسطيني، مقدم الدعوى، بإلغاء مصادرة الأرض من قبل دولة الاحتلال.

يشار إلى أنه في الأسابيع الأخيرة قدمت، بواسطة منظمة 'يش دين/ يوجد قانون' اعتراضات على اعتبار الأراضي في محيط 'عمونا' أنها 'أملاك غائبين'.

وبحسب صحيفة 'هآرتس'، فإن مصادر في وزارة القضاء، وبعد تقديم الاعترضات، أقرت بأن الفحوصات الأولية لدعاوى الملكية تشير إلى أنها تتصل بالأراضي التي يجري الحديث عنها فعلا.

وكتب المحامي شلومي زخاريا من منظمة 'يش دين' أنه بعد عمليات استيضاح في قرية سلواد وباقي قرى المنطقة، تبين أن هناك أصحاب أراض آخرين يملكون هذه الأراضي.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"