القوات الإسرائيلية تعتدي على الأسرى بمعتقل نفحة

القوات الإسرائيلية تعتدي على الأسرى بمعتقل نفحة

أصيب العديد من الأسرى بجراح متفاوتة في معتقل نفحة الصحراوي وبعضهم تم عزله، وذلك عقب اقتحام القوات التابعة لمفوضية السجون الإسرائيلية، اليوم الإثنين، للمعتقل، حيث تم الاعتداء على الأسرى والتنكيل بهم وتفتيش الغرف والعبث بأغراضهم وممتلكاتهم.

وقالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينيين، إن معتقلين أصيبوا في اعتداء لقوات إسرائيلية عليهم في سجن نفحة،  

وبحسب بيان صادر عن الهيئة، فإن قوات شرطية اقتحمت غرف السجن، واعتدت على المعتقلين.

وأضاف البيان: "رافق عملية الاقتحام اعتداء على المعتقلين بالضرب، ورشهم بالغاز المسيل للدموع، الأمر الذي أدى إلى وقوع العديد من الإصابات في صفوفهم، وإلحاق أضرار كبيرة في مقتنياتهم".

وذكرت الهيئة أن إدارة السجن، عاقبت عشرة معتقلين بالسجن الانفرادي.

وتشن القوات الخاصة التابعة لمفوضية السجون الإسرائيلية، بين الفينة والأخرى، حملات تفتيش داخل السجون الإسرائيلية بحثا عن "هواتف خلوية".

ولم يصدر بيان من السلطات الإسرائيلية حول الحادثة.

وتعتقل إسرائيل نحو 7 آلاف فلسطيني في سجونها بحسب إحصاءات فلسطينية رسمية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018