إصابات جراء قمع الاحتلال لمسيرة بلعين

إصابات جراء قمع الاحتلال لمسيرة بلعين
توضيحية (أ ف ب)

قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الجمعة، مسيرة قرية بلعين الأسبوعية السلمية المناوئة للاستيطان والجدار العنصري، ما أدى إلى إصابة العشرات بحالات اختناق.

وذكرت مصادر محلية أن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع باتجاه المشاركين ما تسبب بإصابة عشرات المواطنين والمتضامنين الأجانب بحالات اختناق.

ورفع المشاركون في المسيرة التي انطلقت من مركز القرية، عقب صلاة الجمعة، الأعلام الفلسطينية ورددوا الهتافات المنددة بالاحتلال.

واستنكرت اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار في بلعين على لسان منسقها عبدالله أبو رحمة، بقرار ترقية الضابط والجندي اللذين أطلقا النار على المعتقل أشرف أبو رحمة وهو مقيد في عام 2008.

فيما شارك عشرات المواطنين والمتضامنين الأجانب في مسيرة قرية نعلين، غرب رام الله، السلمية الأسبوعية، المناهضة لجدار الفصل العنصري والاستيلاء على الأراضي، التي انطلقت بعد صلاة ظهر اليوم، الجمعة.

وأشعل المتظاهرون الإطارات قرب الأراضي المصادرة لصالح جدار الضم والتوسع العنصري، فيما لم يبلغ عن إصابات أو اعتقالات في صفوف المتظاهرين.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص