جنين تشيع الشهيد محمد أبو خلفية

جنين تشيع الشهيد محمد أبو خلفية

شيعت جماهير غفيرة ظهر اليوم الأحد، الشهيد محمد أبو خليفة (16عاما)، الذي قتل برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي، فجرا، خلال مواجهات وقعت في مخيم جنين للاجئين شمالي الضفة الغربية المحتلة.

ونقل جثمان الشهيد، من مستشفى خليل سليمان، الحكومي في مدينة جنين، إلى مسقط رأسه في المخيم، حيث ألقت عائلته عليه نظرة الوداع الأخيرة، وتمت الصلاة عليه في مسجد الشيخ زايد، قبل أن يوارى الثرى في مقبرة "الشهداء".

ورفع المشيعون، الأعلام الفلسطينية، ورايات الفصائل الفلسطينية، ورددوا هتافات مناوئة للاحتلال الإسرائيلي.

وكان أبو خليفة، قد قتل صباح اليوم، برصاص جيش الاحتلال، خلال مواجهات اندلعت في المخيم.

ونقلت وسائل إعلام فلسطينية عن شهود عيان قولهم إن 'مستعربين' تسللوا للمخيم بلباس مدني وسيارة مدنية قبل أن يتم اكتشاف أمرهم قرب المستشفى الحكومي.

وأكد شهود العيان أن قوات الاحتلال أطلقت الأعيرة النارية بشكل هستيري، ما أدى إلى استشهاد الشاب أبو خليفة وإصابة خمسة فلسطينيين بينهم الشابان إسلام ومتين ضبايا برصاص في الظهر والأطراف، نقلا على أثرها للمستشفى لتلقي العلاج. وانسحبت قوات الاحتلال من المخيم وسط أجواء من الوتر الشديد.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص