قوات الاحتلال تسلم جثمان شهيد محتجز منذ 10 أيام

قوات الاحتلال تسلم جثمان شهيد محتجز منذ 10 أيام
الشهيد حسين أبو غوش

سلمت قوات الاحتلال الإسرائيلية، مساء السبت، جثمان الشهيد حسين أبو غوش، الذي أعدمته قبل 10 أيام واحتجزت جثمانه بزعم محاولته تنفيذ عملية دهس عند حاجز شمال القدس المحتلة.

وقالت عائلة أبو غوش مساء السبت، إن السلطات الإسرائيلية سلمتها جثمان ابنها حسين (24 عاما)، وهو من مخيم قلنديا، بعد أن احتجزته لمده عشرة أيام.

وجرى جثمان الشهيد لعائلته عند حاجز قلنديا قرب معتقل "عوفر"، المقام على أراضي قرية رافات ومدينة بيتونيا غرب مدينة رام الله، بالضفة الغربية.

واستشهد أبو غوش في الخامس والعشرين من الشهر الماضي، جراء إطلاق النار عليه من قبل جنود الاحتلال عقب اصطدام المركبة التي كان يستقلها بمحطة للركاب قرب مستوطنة "آدم" المقامة شرق مدينة رام الله.

وادعت قوات الاحتلال أن "أبو غوش" حاول تنفيذ عملية دهس ضد مجموعة من الجنود الذين كانوا يتجمعون داخل محطة الوقوف، لكن أحدًا من جنود الاحتلال لم يصب بأذى.

وعقب تسليم جثمان أبو غوش لعائلته، تم نقله بسيارة إسعاف فلسطينية، نحو مستشفى رام الله الحكومي، بحضور العشرات من أقاربه وأصدقائه.

وأعلنت العائلة، أن جثمان ابنها سيتم تشيعه غدا في مخيم قلنديا، عقب صلاة الظهر، إلى مثواه الأخير.