القيق يضرب مجددا لاعتقاله إداريًا

القيق يضرب مجددا لاعتقاله إداريًا
(أ ف ب)

أعلن الصحافي الفلسطيني محمد القيق، المعتقل في سجون الاحتلال الإسرائيلي، بدء إضراب مفتوح عن الطعام، اليوم الإثنين، احتجاجًا على قرار إسرائيلي بتحويله للاعتقال الإداري.

وقالت زوجة القيق، فيحاء شلش: إن 'المخابرات الإسرائيلية أصدرت أمرًا بالاعقتال الإداري لزوجها خلال جلسة عقدت له اليوم، في محكمة عوفرة العسكرية غربي مدينة رام الله، وسط الضفة الغربية'.

وأضافت أن 'زوجها أعلن الإضراب المفتوح عن الطعام على الفور، وأكد أنه 'لن يفك إضرابه قبل تحقيق حريته'.

وسبق للقيق أن خاض بداية آذار/ مارس 2016، إضرابا عن الطعام، لمدة 94 يوما، داخل السجون الإسرائيلية، احتجاجًا على اعتقاله إداريًا، وأوقفه بعد أن توصل لصفقة مع النيابة الإسرائيلية تقضي بعدم تمديد اعتقاله الإداري.

غير أن جيش الاحتلال الإسرائيلي أعاد اعتقال الصحفي القيق 16 كانون الثاني/ يناير الماضي، على حاجز 'بيت إيل' قرب مدينة رام الله.

وبموجب إعلان إضرابه عن الطعام لن يتناول المعتقل القيق، أي نوع من الطعام أو الشراب باستثناء المياه والملح، ويمتنع كذلك عن تناول الفيتامينات والأدوية المقوية.

والاعتقال الإداري، هو احتجاز دون تهمة محددة توجه للمعتقل، ويتذرع قاضي الاحتلال بالقول 'إن هناك ملفًا سريًا يدين المعتقل'.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018