غاز النيتروز يدخل غزة وإسرائيل تغلق كرم أبو سالم

غاز النيتروز يدخل غزة وإسرائيل تغلق كرم أبو سالم
معبر كرم أبو سالم

أغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، معبر كرم أبو سالم البري، وهو المعبر الوحيد الذي يدخل البضائع والمواد الأساسية إلى غزة، وبعد ضغط من منظمات دولية، تم إدخال غاز النيتروز المستخدم في التخدير في مستشفيات قطاع غزة. 

ويعتبر كرم أبو سالم المعبر الوحيد المخصص لنقل المواد الغذائية والغاز والوقود الصناعي الخاص بمحطة توليد الكهرباء، وبإغلاقه ستتردى أحوال قطاع غزة الواقع تحت الحصار، وربما يتفاقم الوضع أكثر مما كان عليه، خاصة في ظل الإغلاق المستمر لمعبر رفح. 

وقبل الإغلاق، تمكنت منظمات دولية من إدخال غاز النيتروز، المستخدم للتخدير في المستشفيات، إلى قطاع غزة،

وقال الناطق باسم وزارة الصحة، الدكتور أشرف القدرة، إن الاحتلال الإسرائيلي 'سمح بإدخال غاز النيتروز الذي يستخدم في عمليات التخدير من خلال الشركة الموردة له فقط ولا يسمح بأن يكون هناك مخزون استراتيجي من هذا الغاز في قطاع غزة'.

وأشار القدرة أن 'غاز النيتروز يدخل إلى قطاع غزة بمعايير يحددها الاحتلال الإسرائيلي وفي أسطوانات محددة أيضا'، مبينا انه يتم توفير كميات من غاز النيتروز دون السماح بوجود مخزون دائم في القطاع.

ولفت القدرة إلى أن قطاع غزة يحتاج إلى 400 ألف لتر سنويا من غاز النيتروز.

وأعرب القدرة عن تقدير وزارة الصحة لدور المنظمات الدولية في مساندة القطاع الصحي لاسيما جهود منظمة الصحة العالمية بالضغط على سلطات الاحتلال بإدخال غاز النيتروز لمستشفيات قطاع غزة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018