شهيد بانهيار نفق للمقاومة بخانيونس

شهيد بانهيار نفق للمقاومة بخانيونس

استشهد، اليوم الإثنين، أحمد أسعد البريم (23 عاما)، من كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس، إثر انهيار نفق تابع لها في قطاع غزة.

وأعلنت الكتائب عن استشهاد البريم (23 عاما) من خانيونس إثر انهيار نفق للمقاومة، وقالت إنه قضى العديد من عناصر المقاومة الفلسطينية أثناء عملهم في حفر الأنفاق، التي تستخدم في مهاجمة أهداف إسرائيلية، وتعتبرها إسرائيليا خطرا كبيرا على أمنها.

وذكرت مصادر فلسطينية أن الشهيد، قضى داخل نفق غمرته مياه الأمطار، وجرى انتشاله جثة هامدة.

وكان عاملان استشهدا في التاسع من الشهر الجاري داخل نفق على الشريط الحدودي بين قطاع غزة ومصر.

وفي حينه، قالت حركة حماس إن الشهيدين قضيا في قصف على الحدود المصرية الفلسطينية في رفح، من دون أن تحمل جهة محددة المسؤولية عن ذلك.

وكان العمل في الأنفاق بين قطاع غزة ومصر تراجع بشدة منذ صيف عام 2013 بعد حملة مشددة للجيش المصري تخللها هدم مئات الأنفاق التي كانت مصدرا لتهريب السلع في ظل الحصار الذي تفرضه إسرائيل على قطاع غزة منذ منتصف العام .2007

يأتي ذلك، فيما واصلت السلطات المصرية اليوم فتح معبر رفح البري مع قطاع غزة في الاتجاهين لليوم الثالث على التوالي أمام الحالات الإنسانية من المرضى والطلبة وأصحاب الإقامات.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018