إغلاق حواجز عسكرية واعتقالات متواصلة بالضفة

إغلاق حواجز عسكرية واعتقالات متواصلة بالضفة

اعتقلت قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الثلاثاء، سبعة فلسطينيين من الضفة الغربية المحتلة، واقتدتهم للتحقيق لدى جهاز الأمن العام 'الشاباك'، بزعم ضلوعهم في عمليات ضد الجيش والمستوطنين.

وأعلن جيش الاحتلال اعتقال مواطنين في فقوعة وسعير ومخيم عايدة ومخيم العروب وبيت ساحور، منهم من ينتمي إلى حركة حماس، وتنسب لهم شبهات الضلوع في عمليات 'معادية' والقيام بنشاطات وأعمال مقاومة، حيث تم تحويلهم للتحقيق لدى الجهات الأمنية المختصة.

كما اعتقلت قوة أخرى شاب من بيت ساحور وتم مصادرة سيارته، حيث تنسب له شبها الضلوع في حوادث رشق الحجارة على سيارات المستوطنين والجيش التي تسافر على الشارع الرئيسي المحاذي للبلدة.

يأتي ذلك، في الوقت الذي يواصل الاحتلال نصب الحواجز العسكرية على المحاور والطرقات الرئيسية في الضفة الغربية ومحاصرة بعد البلدات من خلال نصب الكتل الإسمنتية على مداخلها، حيث أغلقت جرافات الاحتلال، مدخلا رئيسا يؤدي إلى ثلاث بلدات غرب محافظة بيت لحم

وتم أغلاق مدخل عقبة حسنة، الرابط ببلدات بتير ونحالين وحوسان وواد فوكين بالسواتر الترابية والكتل الصخرية والإسمنتية، ويعيق الاحتلال بهذا الإغلاق طريق نحو 30 ألف نسمة، هم سكان القرى المذكورة.

ويمارس جيش الاحتلال تصعيدا هو الأخطر منذ عدة أسابيع في المناطق الغربية لبيت لحم، من بينه الإغلاقات المتكررة والاقتحامات المتواصلة والاعتقالات المتكررة.

ويعرقل الجيش حركة المواطنين خاصة في شمال الضفة الغربية من خلال نصب حواجز عسكرية على المحاور الرئيسية، حيث تم نصب حاجز على شارع جنين -حيفا، ما شوش حركة السير، وكثيرا ما يتم منع المركبات من المرور ما يجعل السائقين يسلكون طرقا بديلة، فيما يتعمد جنود الاحتلال إلى إيقاف مركبات واستجواب راكبيها والتدقيق في هوياتهم، وازدادت وتيرة الحواجز المفاجئة في قضاء جنين على وجه التحديد.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018