الاحتلال يعتقل 10 بالضفة ويصادر ورشة بنابلس

الاحتلال يعتقل 10 بالضفة ويصادر ورشة بنابلس

شن جيش الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الثلاثاء، عمليات دهم وتفتيش في محافظات الضفة الغربية المحتلة، تم خلالها اعتقال 10 شبان وإغلاق ورشة بزعم استخدامها لتصنيع أسلحة.

في مخيم الأمعري للاجئين وسط مدينة رام الله، اندلعت مواجهات مع جنود الاحتلال الذين اقتحموا المخيم بآليات عسكرية، فيما تم اعتقال 5 أفراد من عائلة واحدة واقتيادهم للتحقيق لدى مخابرات الاحتلال.

واستمرت المواجهات لساعات أقدم خلالها الجنود إطلاق الرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الغاز والصوت بكثافة نحو الشبان الذين ألقوا الحجارة والألعاب النارية والزجاجات الحارقة نحو الشبان، ووقعت إصابات بالاختناق جراء استنشاق الغاز السام.

أما في قضاء نابلس، اقتحمت قوات الاحتلال قرية تل واعتقلت مواطنا، حيث قام الجنود بحملة تفتيش لعدد من منازل المواطنين، وتخلل الاقتحام مواجهات اندلعت في القرية أطلقت قوات الاحتلال خلالها الرصاص الحي وقنابل الغاز والصوت تجاه الشبان.

وفي محافظتي طولكرم وقلقيلية، اقتحمت قوات الاحتلال فجرا عدة قرى وبلدات ما تسبب باندلاع مواجهات تخللها إصابات بالاختناق، إذ اقتحمت عدة دوريات عسكرية بلدة زيتا شمال طولكرم، وأطلقت وابلا من القنابل الغازية وأوقعت إصابات بالاختناق، حيث انتشر الجنود في شوارع البلدة وقاموا بعمليات دهم وتمشيط.

وفي قلقيلية توغلت آليات عسكرية في مدينة وتمركزت قرب مشاتل السبع وانتشرت في حي النقار، وأفيد عن اعتقالها لمواطن في المدينة قبل انسحابها.

وذكر الجيش أن جنوده اعتقلوا 9 شبان بزعم ضلوعهم في أعمال شعبية مناهضة لقواته وللمستوطنين، حيث تم إخضاعهم للتحقيق لدى أجهزة المخابرات.

وبحسب الجيش، فقد عثر على ذخيرة وأسلحة ووسائل قتالية خلال مداهمة العديد من المنازل، كما تم إغلاق ورشة في بلدة تل قضاء نابلس بزعم استعملها لتصنيع الأسلحة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018