المحكمة العليا الإسرائيلية تصادق على إغلاق مدرسة بالقدس المحتلة

المحكمة العليا الإسرائيلية تصادق على إغلاق مدرسة بالقدس المحتلة
(رويترز)

رفضت المحكمة العليا الإسرائيلية اليوم، الخميس، التماسا قدمته الجمعية التي تدير مدرسة 'النخبة' في بلدة صور باهر في القدس المحتلة، وصادقت على إغلاق هذه المدرسة الابتدائية بادعاء أن مضامينها التعليمية 'تحرض' ضد إسرائيل.

وبحسب الموقع الالكتروني للقناة الثانية للتلفزيون الإسرائيلي، فإن وزارة التربية والتعليم الإسرائيلية والشرطة والشاباك عملت على إغلاق مدرسة 'النخبة' الابتدائية، التي يتعلم فيها 220 تلميذا في الصفوف من الأول حتى السادس، بادعاء أنه أسستها جهات من حماس.

وادعت وزارة التربية والتعليم الإسرائيلية أنه خلال الأشهر الأخيرة نفذت عملية مراقبة للمدرسة، بمساعدة الشرطة والشاباك، تبين أنها تأسست على أيدي جهات من حماس وبتمويلهم وأن منهاج التعليم فيها يشمل مضامين 'تحريضية' و'معادية لإسرائيل'.

وأصدرت وزارة التربية والتعليم الإسرائيلية، التي يتولها زعيم كتلة 'البيت اليهودية' اليمينية المتطرفة، نفتالي بينيت، أمر إغلاق للمدرسة وتم تسليمها إلى مديرها، الذي رفض الانصياع لهذا الأمر وجرى تقديم شكوى ضده إلى الشرطة الإسرائيلية.

واقتيد مدير المدرسة إلى التحقيق لدى الشرطة اليوم وتم إخلاء سبيله لاحقا بشروط مقيدة.

وكانت الوزارة الإسرائيلية امتنعت عن منح تصريح بافتتاح المدرسة مطلع العام الدراسي الحالي، وأصدرت لاحقا أمر إغلاق بحق المدرسة.

ويبدو أن المدرسة تسير وفقا للمنهاج الدراسي الفلسطيني، الذي تعتبره إسرائيل معاديا لها.

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية إن سلطات الاحتلال أخطرت مدرستين أخريين في القدس المحتلة بأنه يتوقع إغلاقهما لأنهما تدرسان بموجب المنهاج الدراسي الفلسطيني.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018