هدوء في مخيم عين الحلوة وإضراب في صيدا

هدوء في مخيم عين الحلوة وإضراب في صيدا

 يشهد مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين في مدينة صيدا جنوب لبنان حالة من الهدوء بعد الاتفاق على وقف إطلاق النار فيه، في حين تشهد مدينة صيدا إضراباً عاماً وإقفالاً لمرافقها العامة رفضا للاقتتال الفلسطيني الفلسطيني.

وجاء أن 'مخيم عين الحلوة شهد ليلة من الهدوء التام، ولم يسجل أي خرق لاتفاق وقف اطلاق النار'.

كما جاء أن مدينة صيدا تشهد اليوم إضرابا عاما وإقفالا لمرافقها ومؤسساتها التربوية والاجتماعية والاقتصادية، تلبية لدعوة اللقاء التشاوري الذي عقد في بلدية صيدا عصر أمس الثلاثاء، رفضا للاقتتال الفلسطيني - الفلسطيني، ولوقف النزف الحاصل داخل المخيم.

وأعلن المدير العام لوكالة 'الأونروا' حكم شهوان استمرار إقفال المؤسسات التربوية والصحية والاجتماعية التابعة للوكالة في المخيم، وإقفال المؤسسات التربوية في منطقة صيدا.

وكانت الاشتباكات بدأت في المخيم مطلع الأسبوع بين عناصر من حركة فتح ومسلحين إسلاميين. واتفقت الفصائل والقوى الفلسطينية على الالتزام بوقف إطلاق النار بعد اجتماع عقد أمس الثلاثاء في سفارة دولة فلسطين في بيروت.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018