الاحتلال يفرض طوقا أمنيا على الضفة وغزة بـ"المساخر"

الاحتلال يفرض طوقا أمنيا على الضفة وغزة بـ"المساخر"

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، عن فرض طوق أمني على الضفة الغربية المحتلة وإغلاق المعابر البرية مع قطاع غزة ليومين، وذلك بمناسبة ما يسمى 'عيد المساخر' لدى الشعب اليهودي.

وأتى قرار الجيش، تنفيذا لقرارات صادرة عن المستوى السياسي والحكومة الإسرائيلية وتوصيات وزارة الأمن بفرض طوق أمني شامل ابتداء من منتصف ليلة يوم غد الجمعة حتى منتصف ليلة الأحد-الاثنين القادمة. على أن يتم تقييم الأمور ثانية من قبل الأجهزة الأمنية.

وبحسب وسائل الإعلام الإسرائيلية، فإن الطوق الشامل يأتي بدعوى قرب حلول 'عيد المساخر' اليهودي وسيشمل الضفة الغربية وقطاع غزة.

وأشارت إلى أنه سيتم اغلاق المعابر في قطاع غزة بينما سيسمح فقط بدخول الحالات الانسانية والحالات الطبية الطارئة 

ويأتي فرض الطوق الأمني على الأراضي الفلسطينية المحتلة، ضمن ما يسمى 'الإجراء الوقائي' لأجهزة الأمن ضد أي هجمات قد يقوم بها شبان فلسطينيون خلال العيد العبري.

وبموجب القرار، سيحظر على الفلسطينيين الدخول والخروج من وإلى الضفة الغربية المحتلة وسيمنعون من التنقل والدخول إلى أراضي الـ 48، باستثناء ما تعتبره إسرائيل الحالات الإنسانية والطبية الاستثنائية والتي سيسمح لها التنقل بعد مصادقة من قبل منسق الحكومة الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وتعمد سلطات الاحتلال على فرض الطوق الأمني وإغلاق الأراضي الفلسطينية المحتلة خلال الأعياد اليهودية، الأمر الذي يعمق معاناة عشرات الآلاف العمال الفلسطينيين الذين يعملون بتصاريح صادرة عن السلطات الإسرائيلية، فيما يتحول أهالي الضفة الغربية لرهائن لممارسات الجيش.