رام الله: حراك مندد بتجريم سويسرا لحركة "المقاطعة" ضد إسرائيل

رام الله: حراك مندد بتجريم سويسرا لحركة "المقاطعة" ضد إسرائيل

نظّمت الفصائل الفلسطينية في محافظة رام الله، اليوم الإثنين، وقفة أمام مقر الممثلية السويسرية، رفضا لقرار البرلمان السويسري والقاضي بتجريم حملة مقاطعة المنتجات الإسرائيلية "BDS".

ووصف منسق لجنة القوى والفصائل، عصام بكر، في كلمة له خلال الوقفة، القرار بـ"الخطير".

وأضاف:" هذا القرار يعد تعديا صارخا على منظومة العدالة والقيم الإنسانية التي تؤمن بحقوق الإنسان".

ودعا الحكومة السويسرية والبرلمان إلى التراجع عن قرارها ووقف إجراءات تنفيذه.

وقال:" حملات المقاطعة ستتواصل وتتصاعد لأنها تحقق نجاحات في أوروبا".

وبيّن أبو بكر أن المقاطعة تأتي "ردا على تصاعد العدوان الإسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني، وحملات التهويد الاستيطانية، وسياسة التطهير العرقي والقتل اليومي".

وفي 9 آذار/مارس الحالي، قرر البرلمان السويسري تجريم حملة مقاطعة منتجات الاحتلال "BDS"، ومنع تمويل أي من المؤسسات والجهات التي تدعو للمقاطعة، باعتبارها حركة "عنصرية"، ومعادية للسامية.

وصوت111 نائبا مع القرار، وعارضه78، وامتنع 4 نواب عن التصويت.

وحركة "BDS"، هي حركة عالمية انطلقت عام 2005، وتدعو إلى مقاطعة إسرائيل، وسحب الاستثمارات منها وفرض عقوبات عليها؛ حتى تنصاع للقانون الدولي وتنهي احتلالها للأراضي الفلسطينية.

ملف خاص | العودة إلى المدارس