الاحتلال يفرض طوقا أمنيا على الضفة وغزة

الاحتلال يفرض طوقا أمنيا على الضفة وغزة

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، عن فرض طوق أمني على الضفة الغربية وقطاع غزة، من منتصف الليلة، وحتى فجر الأربعاء، بسبب حلول الأعياد اليهودية و'عيد الاستقلال'.

ويبدأ الاغلاق ابتداءً من ليلة يوم السبت (29.4) الساعة 23:59 وإتمامه ليلة يوم الثلاثاء (2.5) الساعة 23:59. وخلال فترة الطوق سوف يُمنع الفلسطينيون من الدخول إلى البلاد، ومن ضمنها العمل فيها، في حين سيسمح بمرور الحالات الإنسانية فقط.

وبحسب وسائل الإعلام الإسرائيلية، فإن سلطات الاحتلال تغلق بدءًا من السبت وحتى يوم الثلاثاء الساعة 23:59، حاجز بيت حانون/إيرز شمال القطاع.

وذكرت أنه لم يسمح بدخول أو خروج أحد خلال أيام أغلاق المعبر سوى الحالات المرضية الطارئة فقط.

ويذكر أن سكان القطاع يواجهوا إغلاق مشدد تفرضه سلطات الاحتلال على المعابر التي تسيطر عليها، وتغلق هذه المعابر على فترات متقاربة.

ويأتي فرض الطوق الأمني على الأراضي الفلسطينية المحتلة، ضمن ما يسمى 'الإجراء الوقائي' لأجهزة الأمن ضد أي هجمات قد يقوم بها شبان فلسطينيون خلال العيد العبري.

وتعمد سلطات الاحتلال على فرض الطوق الأمني وإغلاق الأراضي الفلسطينية المحتلة خلال الأعياد اليهودية، الأمر الذي يعمق معاناة عشرات الآلاف العمال الفلسطينيين الذين يعملون بتصاريح صادرة عن السلطات الإسرائيلية، فيما يتحول أهالي الضفة الغربية لرهائن لممارسات الجيش.