الاحتلال يفرض تشديدات أمنية على المقدسيين

الاحتلال يفرض تشديدات أمنية على المقدسيين

حول الاحتلال الإسرائيلي الفلسطينيين بالقدس المحتلة إلى رهينة للتشديدات الأمنية وحول البلدة القديمة لثكنة عسكرية، عقب تنفيذ ثلاثة شبان من قرية دير أبو مشعل غرب مدينة رام الله عملية إطلاق نار وطعن في المدينة المحتلة.

واصلت قوات الاحتلال إغلاق محيط منطقتي باب الساهرة وباب العامود منذ مساء الجمعة.

ومنعت المواطنين من الوصول إلى محيط باب العامود ونصبت الحواجز العسكرية على محيط المنطقة وسط انتشار كثيف للشرطة وتفتيش جميع المارين.

كما أجبرت أصحاب المحلات التجارية في منطقة المصرارة قرب باب العامود على الإغلاق ومنعت الشبان من التواجد في المكان.

وكنوع من العقاب الجماعي، جلبت قوات الاحتلال حافلات وأجبرت جميع أهالي الضفة الغربية المتواجدين في محيط مناطق باب العامود وباب الساهرة وباب الاسباط على الركوب فيها لترحيلهم خارج الحواجز العسكرية لإجبارهم على العودة للضفة ومنعهم من التواجد في القدس.

واعتقل جنود الاحتلال شابين من شارع الواد داخل البلدة القديمة بالقدس المحتلة، وشاباً آخر من أمام باب الساهرة أحد أبواب المدينة المقدسة.