بلدية جنين تزيل نصبًا تذكاريًا لشهيد بعد احتجاج الاحتلال

بلدية جنين تزيل نصبًا تذكاريًا لشهيد بعد احتجاج الاحتلال

خضعت بلدية جنين لإملاءات سلطات الاحتلال وقامت بإزالة النصب التذكيري للشهيد جمال نزال الذي أقيم في المدينة على شارع جنين- حيفا، بعد أن احتج عليه الاحتلال وطلب إزالته.

وزعمت سلطات الاحتلال أن النصب التذكاري للشهيد جمال نزال يدعم الإرهاب، وهددت سلطات الاحتلال بإزالته لولا أن قامت البلدية بذلك، وأثارت هذه التصريحات حفيظة الجبهة الديمقراطية وأصدرت بيانًا شديد اللهجة للرد عليها.

 وكان نصب الشهيد نزال، وهو عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية، تم تدشينه الأسبوع الماضي في حفل كبير أقيم هناك بمشاركة رسمية وفصائلية، ولكن رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، أثار قضية الدوار في تصريحاته، معتبرا ذلك نوعا من التحريض على الإرهاب، فكان قرار إزالته من قبل السلطة الفلسطينية استجابة للضغوط.

وأدانت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين إقدام بلدية جنين على إزالة المعلم التذكاري للشهيد خالد نزال عضو اللجنة المركزية للجبهة، بدعوى أن هذا لم يرق للاحتلال وحكومته الفاشية التي هددت بإزالة النصب، وتبليغ السلطة بذلك.

وطالبت الجبهة الديمقراطية في بيان لها السلطة وعلى رأسها محمود عباس بعدم الرضوخ لإملاءات الحكومة الصهيونية وخاصة في قضية الشهداء والأسرى والجرحى. ودعت جماهير جنين للإعادة الفورية للمعلم التذكاري إلى مكانه.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018