الاحتلال يقصف غزة وحماس تحذر من التمادي بالعدوان

الاحتلال يقصف غزة وحماس تحذر من التمادي بالعدوان

قصف الطيران الحربي للاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الثلاثاء،  3 أهداف متفرقة في قطاع غزة وتسبب القصف بأضرار في الممتلكات دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

واستهدفت الطائرات الحربية موقع "بدر" التابع لكتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس شمال غرب مدينة غزة بأكثر من صاروخ، فيما قصفت مدفعية الاحتلال أرض قرب رفح.

وأفاد أن الغارة الثانية استهدفت أرضًا زراعية شرق منطقة وادي غزة جنوب المدينة، فيما تبعها غارة على موقع الشهيد محمد أبو حرب التابع للمقاومة في حي النصر بمدينة رفح جنوب القطاع.

وزعم جيش الاحتلال أن هذا القصف يأتي ردا على إطلاق صاروخ بساعات الليل صوب تجمع مستوطنات "شاعر هنيغيف" شرقي قطاع غزة، دون وقوع إصابات.

وبحسب الجيش، فقد جرى تشخيص إطلاق صاروخ باتجاه منطقة مفتوحة بتجمع "شاعر هنيغيف" دون وقوع إصابات أو أضرار، دون أن تفعل صفارات الإنذار قبيل سقوط الصاروخ.

وحيال هذا التصعيد، قالت حركة المقاومة الإسلامية حماس إن زعم الاحتلال الإسرائيلي إطلاق صاروخ من قطاع غزة وإصدار بيان باسم تنظيم "داعش" لتبرير ما جرى من تصعيد واستهداف لمواقع المقاومة لعبة إسرائيلية خطيرة ومكشوفة.

وحذرت حماس في بيان الاحتلال من التمادي في هذه اللعبة والاستمرار في هذا التصعيد الخطير والقصف أو المساس بأي من أبناء الشعب الفلسطيني.

وأكدت أن الاحتلال الإسرائيلي يتحمل كل تبعات حماقاته وسياساته غير المحسوبة العواقب.