مجزرة على الشارع: ارتفاع عدد ضحايا حادث رام الله إلى 7

مجزرة على الشارع: ارتفاع عدد ضحايا حادث رام الله إلى 7

ارتفع عدد ضحايا الحادث المروع، الذي وقع يوم أمس الثلاثاء، شرق مدينة رام الله في الضفة الغربيية، إلى 7، وذلك بعد وفاة طفل أصيب في الحادث في المستشفى.

وكان الحادث قد نجم عن تصادم سيارة أجرة مع حافلة إسرائيلية للمستوطنين، ما أسفر عن مصرع ستة، وإصابة الطفل تيسير حسن دبش (15 عاما) بإصابة خطيرة أدت إلى وفاته لاحقا في المستشفى.

وكان الحادث قد وقع قرب مستوطنة عوفرا على شارع 60 في الطريق الواصل بين رام الله ونابلس ما أدى الى مصرع  سائق سيارة الأجرة عادل أحمد خطيب من بلدة زعترة شرق بيت لحم، وسلافة تيسير من سكان زعترة في بيت لحم واطفالها أحمد ومحمد وعيسى وإيلانا وتيسير حسن محمد دبش.

وأعلنت السلطة الفلسطينية في رام الله عن اليوم، الأربعاء، يوم حداد في الأراضي الفلسطينية على أرواح ضحايا الحادث الأليم الذي وقع شرق رام الله، أمس الثلاثاء.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة