327 شهيدا منذ اندلاع الهبة الشعبية بالعام 2015

327 شهيدا منذ اندلاع الهبة الشعبية بالعام 2015

ذكرت دراسة إحصائية، اليوم الأحد، أن أعداد الشهداء منذ اندلاع انتفاضة القدس في الأول من شهر تشرين أول/أكتوبر عام 2015، بلغ 327 شهيدا مع نهاية حزيران المنصرم.

وحسب الإحصائية التي أعدها مركز القدس لدراسات الشأن الإسرائيلي والفلسطيني أن انتفاضة القدس سجلت استشهاد 48 فلسطينيا منذ مطلع العام الجاري 2017.

وتصدرت محافظة الخليل، قائمة المحافظات التي قدمت شهداء، بحيث بلغ عدد شهدائها 81 شهيدا، تليها محافظة القدس والتي قدمت 65 شهيدا، تليها محافظة رام الله بـ 33 شهيدا، ثم محافظة جنين بعدد شهداء بلغ 25، تليها محافظة نابلس بواقع عدد شهداء 23 شهيداً.

تتبعها محافظة بيت لحم التي قدمت 20 شهيدا، ثم محافظة طولكرم بعدد شهداء 8، يتبعها سلفيت والتي ارتقى من ابنائها 5 شهداء، ثم محافظة قلقيلية بـ 4 شهداء، يليها طوباس بشهيد، فيما سجل قطاع غزة ارتقاء 52 شهيدا، ومن الداخل الفلسطيني 7 شهداء، فيما سجلت انتفاضة القدس 3 شهداء من جنسيات غير فلسطينية.

ووفقا للفئة العمرية، استشهد خلال انتفاضة القدس 91 طفلا وطفلة أعمارهم لا تتجاوز الثامنة عشر، ما نسبته 29%، أصغرهم الطفل الرضيع رمضان محمد ثوابتة (3 أشهر) استشهد إثر اختناقه بالغاز الذي أطلقه جنود الاحتلال على بلدته بيت فجار ببيت لحم.

وبلغ عدد النساء اللواتي استشهدن في انتفاضة القدس 32 شهيدة، بينهنّ 16 شهيدات قاصرات أعمارهن لا تتجاوز الثامنة عشر عاماً، أصغرهن الطفلة رهف حسان ابنة العامين والتي استشهدت في قصف إسرائيلي على غزة.

وذكرت الدراسة أن سلطات الاحتلال تواصل احتجاز جثامين تسعة شهداء قضوا في انتفاضة القدس.

وأوضحت أن 3 شهداء من مجمل الشهداء يحملون جنسيات عربية، وهما كامل حسن يحمل الجنسية السودانية، وسعيد العمر ومحمد الكساجي ويحملان الجنسية الأردنية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018