شهيدان و12 عملية مسلحة ضد الاحتلال بالأسبوع الأول من تموز

شهيدان و12 عملية مسلحة ضد الاحتلال بالأسبوع الأول من تموز

قال موقع "الانتفاضة" إنه في الأسبوع الأول من تموز/ يوليو لعام 2017، تم رصد 12 عملية مسلحة أدت إلى إصابة 8 إسرائيليين في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية والقدس المحتلتين.

وحسب التقرير الإحصائي، فإن 4 جنود اسرائيليين أصيبوا بجراح مختلفة في مدينة القدس المحتلة، بعد رشقهم بالحجارة عقب المواجهات التي اندلعت في بلدة سلوان.

كما أصيب جندي بجراح متوسطة، بعد أن انفجرت في يده قنبلة يدوية في المواجهات التي اندلعت في مخيم قلنديا.

وفي بلدة بيت أمر بالخليل أصيب جندي بجراح، بعد إصابته بحجارة شبان، كما بلغ عن إصابة شرطي بجراح متوسطة في بلدة الطور بعد رشقه بالحجارة في المواجهات التي تندلع يوميا في البلدة.

كما أصيب جندي بجراح طفيفة في المواجهات التي اندلعت قرب باب الأسباط في مدينة القدس المحتلة، وأخر أصيب برضوض قرب باب العامود بعد أن تعرض للضرب من قبل شبان الانتفاضة في مدينة القدس.

وخلال الأسبوع الأول من تموز، استهدفت مجموعة من الشبان في الضفة المحتلة، دوريات قوات الاحتلال في الضفة الغربية المحتلة بأكثر من 5 عبوات ناصفة أثناء مرورها في محافظات الضفة، دون أن يعترف الاحتلال بوقوع إصابات.

ووفق الموقع، شهد الأسبوع الأول شهد 3 عمليات إطلاق نار من قبل مجموعات المقاومة في الضفة الغربية، تجاه مراكز وحواجز قوات الاحتلال، الذي لم يعترف بوقوع إصابات نتيجة هذه العمليات.

وسجل الموقع خلال الأسبوع الأول من تموز، استشهاد الشاب عمر أحمد أبو غليون (37 عاما)، إثر دهسه بسيارة مستوطن أثناء قطعه الشارع الالتفافي القريب من بلدة الخضر جنوب بيت لحم في الضفة الغربية.

كما وثق الموقع استشهاد الطفل الرضيع عبد الرحمن البرغوثي، من قرية عابود شمال مدينة رام الله، متأثرًا بإصابته بالاختناق جرّاء قنابل الغاز التي أطلقها جنود الاحتلال قبل نحو شهرين.

ووفقا للإحصائية، فقد أصيب 38 مواطناً بالرصاص الحي والمطاطي، إضافة إلى إصابة العشرات بالاختناق بالغاز والاعتداء بالضرب، خلال المواجهات التي اندلعت في 64 نقطة مواجهة.

وشهدت هذه المواجهات إلقاء 8 زجاجات حارقة، في مناطق مختلفة بالضفة والقدس المحتلتين، خلال الأسبوع الأول من يوليو للعام 2017.

ولا تزال قوات الاحتلال تحتجز جثامين 9 شهداء من شهداء انتفاضة القدس، وذلك وبعد تسليم قوات الاحتلال لجثمان الشهيد مهند أبو سفاقة (44 عامًا) من مدينة طولكرم شمال الضفة الغربية، والذي استشهد بعد تنفيذه عملية طعن في مدينة نتانيا، أصيب خلالها شرطي بجراح خطرة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018