حماس تشدد الإجراءات الأمنية مع سيناء وهنية يعزي بالجنود المصريين

حماس تشدد الإجراءات الأمنية مع سيناء وهنية يعزي بالجنود المصريين

قال رئيس قطاع الشؤون الأمنية في غزة اللواء توفيق أبو نعيم مساء السبت إن الأجهزة الأمنية شددت من إجراءاتها على الحدود الجنوبية مع جمهورية مصر، في أعقاب الأحداث الأمنية في سيناء.

وأضاف أبو نعيم في تصريح صحفي صدر عن وزارة الداخلية في غزة 'منذ اللحظة الأولى للهجمات التي استهدفت الجيش المصري أمس الجمعة، تم تشديد الإجراءات الأمنية على الحدود بهدف منع أي عمليات تسلل أو تهريب مطلوبين'.

وأوضح أن ذلك جاء عقب اجتماع أمني عقده مع قادة الأجهزة الأمنية والعسكرية على الحدود الجنوبية مساء اليوم.

ولفت إلى رفع حالة التأهب لقوات الأمن الوطني على طول الحدود، مؤكدًا أن وزارته لن تسمح بأي اختراق للحالة الأمنية على الحدود.

وقتل أمس الجمعة 23 جنديًا مصريًا وأصيب آخرون في هجمات لتنظيم 'داعش' في مدينة رفح المصرية بشمال سيناء، فيما أعلن الجيش المصري قتل 40 مهاجمًا.

وقدّم رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، مساء السبت، التعازي لجمهورية مصر العربية بالجنود المصريين الذين قتلوا في شبه جزيرة سيناء.

وقال هنية خلال زيارة بيت عزاء أقامته الجالية المصرية بغزة إن 'قيادة حركة حماس تعّزي مصر قيادة وشعبًا بشهداء الجيش المصري الذين راحوا ضحية العمل الإجرامي في سيناء، ونؤكد تضامننا ووقوفنا الكامل مع مصر في هذه المحنة'.

وأكد أن حركته مستمرة في الخطوات التي اتخذتها لتعزيز العلاقة مع مصر.

ولفت هنية إلى أن المؤسسات الأمنية والسياسية في غزة أجرت اجتماعات عدة لمتابعة تداعيات جريمة سيناء، مضيفًا 'سنتخذ إجراءات على الحدود بحيث تبقى غزة عصية على الاختراقات الأمنية من أي جانب'.

وذكر هنية أن 'غزة ساحة من ساحات الامتداد للأمن القومي العربي والمصري'.

وتابع 'إن معركة الأمة هي معركة الشعب الفلسطيني مع المحتل الغاصب لأرض فلسطين، ونحن نسعى لتعزيز هذا المفهوم في أوساط الأمة وإعادة البوصلة للمعركة الحقيقية مع الاحتلال'.

وشدد هنية على أن 'كل معركة خارج أرض فلسطين هي عملية تبديد لطاقات الأمة ونزيف دائم في غير محله'.

وقال: 'رسالتنا من بيت العزاء الذي يقيمه أهلنا في غزة هو تأكيد على النسيج الوطني والعربي والإسلامي الذي يجمعنا بأشقائنا في مصر وكافة الدول العربية والإسلامية'.

وقدّم هنية التعازي لأهالي الجنود المصريين، متمنيًا الشفاء العاجل للجرحى.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018