اجتماع فلسطيني - أميركي في القدس لبحث إحياء "عملية السلام"

اجتماع فلسطيني - أميركي في القدس لبحث إحياء "عملية السلام"

عقد اجتماع فلسطيني – أميركي، في القدس، اليوم الثلاثاء، وذلك لبحث إحياء ما تسمى "عملية السلام".

وكان الجانب الفلسطيني، قد أكّد على وجوب وقف كافة النشاطات الاستتيطانيّة، بما في ذلك في القدس المحتلّة، وصولًا إلى إنهاء الاحتلال، وإقامة دولة فلسطين المستقلة بعاصمتها "القدس الشرقية" على حدود الرابع من حزيران عام 1967.

وشارك عن الجانب الأميركي في الاجتماع، كلّ من المبعوث الأميركي لعمليّة السلام، جيسون جرينبلات، والسفير الأميركي، ديفيد فريدمان، والقنصل الأميركي العام في القدس، دونالد بلوم.

كما شارك عن الجانب الفلسطيني، أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، صائب عريقات، ورئيس جهاز المخابرات العامة، اللواء ماجد فرج، ورئيس صندوق الاستثمار الفلسطيني، محمد مصطفى.

جدير بالذكر، أنّ مشاركة السفير الأميركي ديفيد فريدمان، لاقت اعتراضًا واسعًا، وذلك بسبب دعمه للاستيطان، وكونه أحد أكبر المؤيدين لنقل السفارة الأميركية إلى القدس.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018