عباس يجتمع بمبعوث ترامب قبيل الإعلان عن استئناف المفاوضات

عباس يجتمع بمبعوث ترامب قبيل الإعلان عن استئناف المفاوضات
الرئيس الفلسطيني محمود عباس، في مقر الرئاسة بمدينة رام الله مع مبعوث الرئيس الأميركي جيسون غرينبلات والقنصل الأميركي دونالد بلوم. وكالة الأناضول

عقد الرئيس الفلسطيني محمود عباس، في مقر الرئاسة بمدينة رام الله اليوم الخميس، اجتماعا مع مبعوث الرئيس الأميركي جيسون غرينبلات، بحضور القنصل الأميركي دونالد بلوم.

وقالت وكالة الأبناء الفلسطينية الرسمية 'وفا' إن عباس أكد خلال اللقاء على رفضه الكامل للنشاطات الاستيطانية التي تقوم بها الحكومة الإسرائيلية، والإجراءات التي وصفها بـ 'الاستفزازية والتحريضية'، كسن القوانين التي تكرس الاحتلال وتحول دون تحقيق حل الدولتين، بهدف عرقلة وتخريب الجهود الأميركية الساعية لصنع السلام.

وكان المبعوث الأميركي غرينبلات قد وصل الى المنطقة مساء الأحد الماضي للقاء مسؤولين فلسطينيين وإسرائيليين.

والتقى رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، أمس الأربعاء، غرينبلات مبعوث الرئيس الأميركي دونالد ترامب للشرق الأوسط، في القدس المحتلة.

وذكرت صحيفة 'يديعوت أحرنوت' أن هذا الاجتماع الذي يأتي قبيل إعلان الرئيس الأمريكي دونالد استئناف مفاوضات السلام بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية.

وشارك في الاجتماع كل من السفير الإسرائيلي لدى الولايات المتحدة رون ديرمر ونظيره الأميركي دافيد فريدمان.

وبحسب مصادر فلسطينية، تعتمد مبادرة ترامب على بدء مفاوضات بدون شروط مسبقة لفترة تتراوح بين عام إلى عامين، وخلال هذه الفترة ستُطرح للنقاش قضايا مختلفة منها القدس واللاجئين والمستوطنات والحدود والمياه والأمن، مشيرة إلى أن الأميركيين يحرصون على التوصل إلى تفاهمات حول جميع القضايا الخلافية.

وزار غرينبلات ومعه غاريد كوشنير، صهر ومستشار الرئيس الأميركي، إسرائيل ورام الله قبل ثلاثة أسابيع، واستبق نتنياهو تلك الزيارة ولم يدخر وسعًا لتوجيه الاتهامات للسلطة الفلسطينية ومن يقف على رأسها، محرضًا الإدارة الأميركية على عدم اعتباره شريكا في عملية السلام.

يذكر أن المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية متوقفة منذ نيسان/أبريل 2014 بسبب رفض إسرائيل وقف الاستيطان والإفراج عن معتقلين قدامى في السجون الإسرائيلية.