تجدد المواجهات بعد انتهاء صلاة الجمعة بمناطق مختلفة

تجدد المواجهات بعد انتهاء صلاة الجمعة بمناطق مختلفة
صلاة الجمعة في شوارع القدس (تصوير: ضياء حاج يحيى/ عرب 48)

اندلعت مواجهات عند باب الأسباط وفي حي وادي الجوز بالقدس المحتلة، اليوم الجمعة، بعد انتهاء صلاة الجمعة، إذ قامت قوات الاحتلال بالاعتداء على الفلسطينيين الذين أقاموا الصلاة في الشوارع، وأطلقت باتجاههم قنابل الصوت.

وبحسب شهود عيان، أصيب عدد من المصلين في مواجهات اندلعت عند باب الأسباط وحي وادي الجوز بسبب اعتداءات الاحتلال في أعقاب صلاة الجمعة، كذلك اندلعت مواجهات في مدينة بيت لحم في الضفة الغربية المحتلة قرب "قبة راحيل".

وقال الهلال الأحمر الفلسطيني إن هناك إصابة بالرصاص الحي قرب قبة راحيل شمال بيت لحم، إضافة إلى العديد من الإصابات بالاختناق. 

واندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال عند حاجز قلنديا بين القدس المحتلة ورام الله، واستخدمت قوات الاحتلال الرصاص المطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت. 

وأدى عشرات آلاف الفلسطينيين صلاة الجمعة داخل الحرم القدس، أما من منعتهم قوات الاحتلال من الوصول إلى المسجد فقد أدوا الصلوات في الشوارع وأمام الحواجز العسكرية كرد على انتهاكات الاحتلال وفرضه القيود.

وأغلقت قوات الاحتلال ستة من أبواي المسجد الأقصى قبيل صلاة الجمعة، ودخل المصلون من ثلاثة أبواب فقط، في محاولة لتقليل عدد المصلين وزعزعة صورة الانتصار التي رسمها الفلسطينيون يوم أمس خلال دخول المسجد الأقصى.

ومنذ الصباح الباكر، نشرت قوات الاحتلال حواجزها في محيط البلدة القديمة في القدس المحتلة وفرضت قيودًا على المصلين، وحددت جيل من يريد تأدية صلاة الجمعة 50 عامًا فما فوق.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


تجدد المواجهات بعد انتهاء صلاة الجمعة بمناطق مختلفة

تجدد المواجهات بعد انتهاء صلاة الجمعة بمناطق مختلفة

تجدد المواجهات بعد انتهاء صلاة الجمعة بمناطق مختلفة

تجدد المواجهات بعد انتهاء صلاة الجمعة بمناطق مختلفة

تجدد المواجهات بعد انتهاء صلاة الجمعة بمناطق مختلفة

تجدد المواجهات بعد انتهاء صلاة الجمعة بمناطق مختلفة

تجدد المواجهات بعد انتهاء صلاة الجمعة بمناطق مختلفة

تجدد المواجهات بعد انتهاء صلاة الجمعة بمناطق مختلفة

تجدد المواجهات بعد انتهاء صلاة الجمعة بمناطق مختلفة

تجدد المواجهات بعد انتهاء صلاة الجمعة بمناطق مختلفة